قصيدة هشام الجخ عن الام مكتوبة

قصيدة هشام الجخ عن الام مكتوبة

جوجل بلس

محتويات

    من أجمل القصائد عن الأم هي قصيدة هشام الجخ عن الام مكتوبة كاملة، وهشام الجخ شاعر مصري برز على ساعة الشعر والشعاراء من خلال أشعاره التي ينظمها بالغة العامية وقد لقية إستحسان الجميع لأنها تخاطب الإنسان البسط بعيدا عن تعقيدات اللغة وفصاحتها التب تبدو ثقيلة على البسطاء من العامة، وينظم هشام الجخ قصائده من هلال ما يلامسه من الواقع الذي يعيش فيه واصفيا غياه بطريقة أدبية غاية في الجمال والدقة، وشارح الشاعر الجخ في عدد من الندوات والحفال الشعرية التي لاقية إقبالا جماهيريا تكبيرا، ومن روع ما قاله هو قصيدة هشام الجخ عن الام مكتوبة في السطور التالية.

     

    قصيدة هشام الجخ عن الام

    قصيدة هشام الجخ عن الام من أروع القصائد التي إسترسل فيها في وصف الأم بأدق الأوضاف وأبلغ العبارات بكلمات بسيطة تصل إلى قلب المتلقي دون أي عناء، كما ويوجد العديد من القصائد التي أبدع فيها الشاعر من خلال لغته العامية البسطة التي تحاكي بساطة المستمع.

    كل الدكاترة قالوا: خير
    معندهاش أي حاجة ولا حتى محتاجة لدوا
    ما احنا عارفين شهر مارس والهوا
    شوية برد ما يستاهلوش، والسن برضه ما تنسهوش
    أول مرة أشوف حبيبتي بتتوجع وبتتلوي
    ونا عارف أمي ما تشتكيش غير م القوي
    عجّزتِ يا امة؟ وشاخ جريدك
    ده انت لسة ماسحة الشقة بايدك
    عجزت فجأة
    ده احنا كل جمعة نبوس اديكي عشان نوضب شقتك وتقولي لأة
    عجزت فجأة
    ومالك ابيضّيتي ليه؟ ياك حاطة بودرة؟
    مش كنت زيي سمرا؟
    الدكاترة مش بيحكوا حاجة بينّا
    وانا قلبي متوغوش وحاسس ان امي فيها إنّ
    طب لو مافيشي شيّ قلقانين عليه .. حجزوها ليه؟
    لأول مرة احس دماغي بتشقق وتفكيري بيعمل صوت
    مصدقتش ولا اتخيلت وانا واقف في ساعتها بإنه الموت
    رسمت الضحكة على وشي وبزيادة
    دخلت عليها عارفاني أنا الكداب كالعادة
    ومين يقفشني غير امي اللي عاجناني وخابزاني وخالعة بيدها سناني
    فعرفت بس من عيني انها شهادة
    وشهدت ييجي 100 مرة
    ساعتها كل احساسي اللي كان محبوس طلع برة
    وهاجت ذكريات عبّت عنيا دموع
    واحساس الطريق اللي ملوهش رجوع
    حاولت اخدعها واستهبل
    بقالك عمر بتمثل
    وهي معيّشاك في الدور وصدقت انها بتتخمّ
    يا راخل خلي عندك دم
    دي حافظة عينيك وتقاطيعك وتهتهتك وألاعيبك
    مش هاين عليك الويل
    عايزها منين تجيب لك حيل عشان ما يبانش في عنيها العذاب والهم
    يا راجل.. خلي عندك دم
    كانت باصالي في عينيها السنين بتفوت
    وجوايا كلام من كتره عدّى سكوت
    كان نفسي أقول آسف .. واقول ندمان .. واقول خجلان
    واقول لك إني يا ماية بحبك حب مش معقول
    معرفتش ساعتها الحلق كان مقفول
    لكن القلب كان مفروط على قلبك وكان بيقول
    بحق حروف كتاب الله اللي حافظها على يدك
    ومن أيام ما كنت بعد على يدك وعلى عدك
    وفرحة خدي يامايا وانا نايم على خدك
    وقسما باللي قام حدي وقام حدك
    ما حبيت في الوجود قدك
    جاي دلوقتي تتنغوج.. بتستعجل في وقت الموت وتتلهوج
    مبنحسش بقيمة الثانية غير بعدين
    وتسرقنا الحياة ما نفوقش غير والموت مبكي العين
    يا شاقة القلب ومسافرة
    خدتني الغربة من حضنك سنين كافرة
    نسيت نفسي.. انا آسف
    قالولي الغربة بتعلم دروس وحياة
    وان الغربة يا مايا دي طوق ونجاة
    أتاريها حزام ناسف .. أنا آسف
    ميعادنا يا مّة في الآخرة
    وهي الدنيا إيه يا مايا .. حقة مناهتة ومعافرة
    خلاص خلينا للآخرة
    حتى تكوني محلوة وعليك العين
    واوريكي العيال يا مّة .. بقم بتين
    وجبت الواد يا ستي عشان ما تضايقيش
    حوصيهم يا ستي خلاص ما تخنقنيش
    أفراد عيلة هشام المدهشة
    دي تعليمات جدتكم المفتشة
    ممنوع تناموا في أي يوم أي يوم .. قبل ما تصلوا العشا

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة هشام الجخ عن الام مكتوبة:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً