كلام عن الحب الحقيقي

كلام عن الحب الحقيقي

جوجل بلس

محتويات

    كلام عن الحب الحقيقي، الشّخص الّذي يُحِبّ حُبّاََ حقيقاََ يحمِل فِي قلبِه شُعور مُختلِف تماماََ عَن أيّ شُعور آخر، وَهذا الشُّعور يتمثّل فِي الامان والاِطمِئنان والعاطِفة والسّعادة والفرح والسُّرور، فالحُبّ الحقيقيّ هو مِن اِروَع، ما قد يمرّ بِه أي إنسان، وَيَنعكِس اِثر الحب الحَقيقي بشكل إيجابي عَلي المُحب، كما وتختلف معاملته مع من حوله ويصبح قلبه مليئ بِالحُب لِكل مَن حَوله مِن الأهل وَالاصدقاء وتَراه دائماََ يَسعد قلوب كل من حوله ويُشعرهم بالحب والسعادة، وهنا اخترنا في هذه المقالة جملة من اجمل كلام عن الحب الحقيقي .

    كلام عن الحب الحقيقى

    • أحبّها، وحنيني يزداد لها، عشقتها، وقلبي يتألم لرؤية دمعها، أفهمها، حين أرى في عينها، كم تمنيت ضمها، كم عشقت الابتسامة من فمها، والضّحكة في نبرات صوتها، لا بل الرائحة من عطرها، سألتها، كم تشتاقي لي؟ فأجابت، كاشتياق الغيوم لمطرها، اشتياق الحمامة لعشّها، اشتياق الأم لولدها، اشتياق الليلة لنهارها، اشتياق الزّهرة لرحيقها، بل اشتياق العين لكحلها، اشتياق قصيدة الحب لمتيّمها، بل اشتياق الغنوة للحنّها، قلت لها: كل هذا اشتياق، قالت: لا، بل أكثر فأكثر، فأنت وحدك حبيبي في الدنيا كلّها، فرحت أتغنّى بسحرها، أغزل كلام الهوى بعشقها، ومن أشعار الهوى أُسمعها، لا بل لأجلها أنا حفظتها، فاحترت بم أوصفها، قلبي؟ لا فسوف أظلمها، حبي؟ ملكتي؟ صغيرتي؟ فكل هذا لا يكفي فأنا في الحب أعبدها، فروح روحي أسكنتها، ومعبودتي في الحب جعلتها، فيا طيور الحب أوصلوا لها، سلامي، حبي، وبأنّي أنتظرها، يا كل العالم احكوا لها، عشقي، وهيامي، وكم اشتقت لقلبّها.
    • أروع ما قد يكون أن تشعر بالحبّ، ولكن الأجمل أن يشعر بك من تحبّ.
    • أحبك يا عابثة، أنت من أخجل القمر بجمالها، أنت لحن الخلود، أنت زهرة براري فاحت بعطرها، أنت لي كل الورورد، أنت من يسكن البحر في عيونها، أنت قلب بالعشق يجود، أحبك لأنّك أنت، ومن سواكي في القلب يسود.
    • هل من الممكنِ أن أظل لعشرِ دقائقٍ أخرى لحين انقطاعالمطر؟ أكيد بأنّي سأرحل بعد رحيل الغيوم، وبعد هدوء الرّياح، وإلا فسأنزل ضيفاً عليك إلى أن يجيء الصّباح، وعدتك ألا أحبك مثل المجانين في المرة الثانية، وألّا أهاجم مثل العصافير أشجار تفاحك العاليّة، وألا أمشّط شعرك حين تنامين يا قطّتي الغالية، وعدتك ألا أضيّع بقيّة عقلي إذا ما سقطت على جسدي نجمة حافية، وعدت بكَّبحِ جماحِ جنوني، ويسعدني أنني لا أزال شديد التطرف حين أحب تماماً كما كنت في السنة الماضية، وعدتك ألا أُخبّئ وجهي بغاباتِ شعرك طيلة عام، وألا أصيد المحار على رمادِ عينيك طيلة عام، فكيف أقول كلاماً سخيفاً كهذا الكلام، وعيناك داري ودار سلام، وكيف سمحت لنفسي بجرحِ شعور الرخام، وبيني وبينك؛ خبز، وملح، وشدو حمام.
    • لو أنّ الحب كلمات تكتب لانتهت أقلامي، لكنّه أرواح توهب، فهل تكفيك روحي.
    • فاذا وقفت أمام حسنك صامتاً فالصمتُ في حرمِ الجمال جمال، كلماتنا في الحبِ تقتل حبّنا إن الحروف تموت حين تُقالُ.
    • الحب الحقيقي هو أن تقدم لهم دعوة إلى الحياة حين يفقدون شهيّة الحياة، وتقدم لهم دعوة للحلم حين يفقدون المعنى الجميل للحلم، وتقدم لهم دعوة اللجوء إلى قلبك حين تغلق القلوب في وجوههم، ثم لا تنتظر المقابل.
    • الحب قوّة، ومعين على تحمل وطأة الواقع على القلوب.
    • الحب سعادة، حتّى وإن كان حلماً.
    • الحب يا حبيبتي قصيدةٌ جميلةٌ مكتوبةٌ على القمر، الحُب مرسوم على جميعِ أوراقِ الشجر، الحب منقوش على ريشِ العصافير وحبات المطر، لكن أيّ امرأة في بلدي إذا أحبّت رجلاً؛ تُرمى بخمسين حجر.
    • تلبسني حريراً على ملمس الرّوح، وألبسك عوسجاً على فروة أحزاني، نسيماً أختال في معابرك، وجمراً تنصّب في مجرى شرياني، أعوذ بك من صمت قافلتي فتزجّ بي فيك وتغدو سجّاني، وكلما رتقتك بعضاً يُرمّم بعضي أمعنت في شدخ الصّدوع بوجداني.
    • أُحِبَّك والهَوى نِعمةٌ، وحُبكَ نِعمةُ الرحمن، ولَو كان الهَوىغَلطة؛ فَحُبك كل غلطاتي.
    • حبيبي عندما أنام أحلم أنّني أراك بالواقع، وعندما أصحو أتمنّى أن أراك ثانية في أحلامي.
    • أحبّك بكلّ ما تحمله هذه الكلمة من معنى، أحبّك بكلّ إحساس يتلهف لرؤيتك، أحبّك بكل شوق لسماع صوتك، أحبّك بكلّ ما فيها من نغمات موسيقيّة، أحبّك بكلّ ما تُخبئها هذه الكلمة من عناء، أقولها لك وحدك ولا أريد سماعها من أحد غيرك، فمهما قلت لم أشعر بها مثلما أحسست بها معك، فأنت الحب والإحساس، يا من علّمني كيف الإحساس يكون، إنّ نبضات قلبي لم تنبض إلا بحبّك، ولم أسمع دقات قلبي إلا وأنا معك، فبعد كلّ هذا يسألونني، لماذا أحبّك كل هذا الحب، ليتّهم يعرفون الآن، ويسمعون دقّات قلبي وهي تنادي عليك، وتشعر بها، وتعرف كم أنا أحبّك، وأشتاق لك.
    • الحب الذي لا يهتم إلا بالجمال الجسدي؛ ليس حباً حقيقياً.
    • لا توجد كلمة في القاموس تعددت معانيها، وتنوّعت، وتناقضت بقدر كلمة أحبك، وأكاد أقول إن هذه الكلمة لها من المعاني بقدر عدد الناس؛ أي أربعة آلاف مليون معنى.
    • الحب الحقيقي هو أن تزرع في طريق من تحبهم وردة حمراء، وتزرع في خيالهم حكاية جميلة، وتزرع في قلوبهم نبضات صادقة، ثم لا تنتظر المقابل.
    • وحكايات الحب الأول مادة جيدة للذكرى، ولكنّها لا تصلح لتكون مادة حياة أو زواج، إنها الآن تثير دموعك، ولكنها غداً لن تثير فيك إلا ابتسامة لطيفة.
    • ليس المهم أن نهوى؛ المهم أن يشعر بنا من نعشقه؛ لأنّ الحب من طرف واحدٍ لا يدوم طويلاً، نظل نتعذب من أجل لحظة لقاء نتمناه، وفي النهاية، لا شيء نحصل عليه سوى الألم.
    • إليك أهدي قلبٌ لا ينبض إلا بوجودك، وأعدك أن أكتب كل ليلة، وسأنثرها هنا؛ لعلي أجدك بين همساتي.
    • الحب ليس روايةً شرقيةً بختامها يتزوَّجُ الأبطالُ، لكنّه الإبحار دون سفينةٍ، وشعوراً أنّ الوصول إليهِ مُحال.
    • يا امرأةً تدخُلُ في تركيبِ الشِّعر، داِفئةٌ أنتِ كرمْلِ البَحْر، رائعةً أنتِ كليلةِ قدر، مِن يومِ طرقتِ البَابَ عَلَيَّ ابتدأَ العُمْر.
    • الحبّ يضعف التّهذيب في المرأة ويقوّيه في الرّجل.
    • الحب الحقيقي، هو أن تزرع في طريق من تحبّهم وردة حمراء، وتزرع في خيالهم حكاية جميلة، وتزرع في قلوبهم نبضات صادقة، ثم لا تنتظر المقابل ..الحب الحقيقي، هو أن ترمي لهم بطوق النجاة في لحظه الغرق، وتبني لهم جسر الأمان في لحظات الخوف، وتمنحهم ثوبك في لحظات العري كي تسترهم، تم لا تنتظر المقابل!
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ كلام عن الحب الحقيقي:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً