موضوع تعبير عن حرف ومهن الانبياء

موضوع تعبير عن حرف ومهن الانبياء

جوجل بلس

محتويات

    التنشِئة الإسلامية الصالحة لها أهدافٌ سامية تُحقّقها، ومن خِضمّ التعقيبات على موضوع تعبير عن حرف ومهن الانبياء وجدنا أنّ الأنبياء رضوان الله عليهم كانوا قد امتهنُوا العديد من الأعمال التي تتمثّل في الرعي والنجارة والعديد من الأعمال الأُخرى، هذا الأمر اسهم اسهام كبير جدًا في إزدياد التشريف بالعَمل في العديد من الأعمال الأخرى والتي كان البَعض يعتقد بأنّها غير مشرفة أو معيبة، ولهذا نجدُ أنّ موضوع تعبير عن حرف ومهن الانبياء يتناوله الكثير من الافراد مُعلّلين هذا الاهتمام بأنّه وجه من وجوه التعرف على القدوة الذين نهتم بهم في الدين الاسلامي.

    موضوع عن حرف ومهن الانبياء

    بعث الله سبحانه وتعالى الأنبياء من البشر وهم يَحملون الأجساد التي خلق الله بها كل البشر، ولكِن التمييز والتَميّز كان في السمو وفي الارتقاء بالأخلاق وما إلى ذلك من أمور أخرى كان لابُدّ من التعرف عليها لإيجادها بشكلِها المُميّز، وقد ترتب الأنبياء ترتيب مميز في العمل في المهن والحرف التي لا يزال العكثير من الأفراد يقتنيها ويتَعامل معها.

    فقد كَان آدم عليه السلام مُزارعًا، أما نوح عليه السلام كان نجارًا، بينما إدريس عليه السلام كان خياطًا، وعبد الرحمن بن عوف فكان تاجرًا، واما الزبير بن العوام فقد كان خياطاً، وسعد بن ابى وقاص نبالا أي يصنع النبال، وعمرو بن العاص فكان جزارًا وكان الحسن وابى هريره رضى الله عنهم لديهم مزارع يزرعونها، وأمّا إبراهيم عليه السلام كان بزازا ( تاجر اقمشه )، واسماعيل عليه السلام كان قناصًا، وداود عليه السلام كان يصنع المكاتل (سلال الخوص)، وأمّا اسحاق ويعقوب وشعيب وموسى عليهم السلام جميعاً فقد كانوا يعملون فى الرعى، والياس عليه السلام كان نساجًا، وأخيرًا كان رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام كان راعى غنم ثم تاجر ثم مجاهد فى سبيل الله، فصلّ ربي عليك يا حبيبي يا رسول الله.

    يتفانى الأنبياء في نشرِ دين الله عز وجل وقد فعلوا، ولكُم يكن العمل والهمن التي امتهنوها رذيلة أو سيئة، بل إنّها فخر كبير جدًا اجتاح العالم ككُل وباتت تلك المهن من المهن التي يهتم بها العديد من الأفراد، وفي هذا نجد إقبال غير محدود في هذه الديباجة التي سبقنا بها الأنبياء، فلا تزال مهنة الرعي حاضرة حتى هذا اليوم والخياطة كذلك، بينما النساجة كانت بدايتها مع الأنبياء عليهم السلام وها هي اليوم حاضرة في كل مكان، وعلى هذا المنوال نجد كذلك الزراعة من المهن التي امتهنها هؤلاء الأنبياء والتي تحضرنا الآن في هذا الوقت.

    لو تطلعنا إلى موضوع ىخر يخص هذا الجانب كذلك فإنّنا نجد أنّ الإخلاص في العمل هو السمة الأبرز في كل الحلقات التي سعى الأفراد للنهوض بها، فقد أمر الله عز وجل بالاهتمام بالعمل وإتقانه إلى جانب ذلك كان من المهم ان يتربع هذا الموضوع على أولويات الأطفال وذلك ليكونوا على علم ومعرفة بما كان عليه أنبياء الله رضوان الله عليهم أجمعين، وكم من نبي أصبح نبي وكان قبل ذلك راعي للغنم أو مزارع أو نجار أو خياط، ولم تثنيه النبوة عن ذلك فظل يعمل في مهنته التي لم يخجل منها ولو للحظة واحدة.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن حرف ومهن الانبياء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً