قصيدة لاحمد خميس غناها عبد الوهاب

قصيدة لاحمد خميس غناها عبد الوهاب

جوجل بلس

محتويات

    قصيدة لاحمد خميس غناها عبد الوهاب وهي من روائع الشاعر أحمد خميس التي أعجب بها الفنان  محمد عبد الوهاب وقام بتلحينها وغنائها في عام 1954م، وقد إنتقل الشاعر أحمد خميس بعد ذلك إلى التمثير لتطغى شهرته في التمثير على شهرته في كتابة الشعر لتكون هذه هي أخر قصائده التي نظمها وغناها الفنان عب الوهاب، وهي من الأغاني التي لقية شهرة كبير بين أوساط المصريين أن ذلك، كما يوجد اله العديد من القصائد التي قام كبار المغنيين بغنائها والتي جابت العالم بألحانها، و قصيدة لاحمد خميس غناها عبد الوهاب هي.

     

    الفنان احمد خميس

    قصيدة الروابي الخظر مكتوبة كاملة، وهي من القاصائد الرائعة التي لحنها وغناها الفنان محمد عبد الوهاب، وهي من أخر الأشعار التي ترك الشعر بعدها لينتقل إلى مجال التمثيل الذي أبدع فيه، وقد حصل على عدد من الجوائز الوطنية على أعماله والتي وصلت إلى تكريم رئيس الجمهورية له أن ذاك، وتوفي الشاعر والفنان أحمد حافظ علي خميس عن عمر يناهز الثلاثة وثمانون عاما في 12/10/2008م ودفن في متواه الأخير بالجيزة في مقابر الأسرة.

    وقد شارك في العديد من الأفلام الناجحة ومنها “الشك يا حبيبي” عام 1978م، و”الأيادي الناعمة” عام 1963م، و”أنا وهو وهي” عام 1964م، و”عفوا أيها القانون” عام 1985م، و”الرقص مع الشيطان” عام 1993م، و”فيلم ثقافي” عام 2000م.

     

    قصيدة الروابى الخضر

    من أجمل القائد التي الفها الشاعر والفنان أحمد خميس في حايته قبل إنتقله إلى مجال التمثيل، كما وله العديد من القصائد التي قام بغنائها كبار المغنيين أن ذاك، وجاء في كلمات القصيدة.

    يا ليالى الشرق هل عادتك أشواق الغناء
    فالروابى الخضر تشدو .. والسنا حلو الرواء
    والأمانى هتاف .. عزفته الضفتان
    فجرى فى مقلة الأرض .. وفى قلب السماء
    وجثا التاريخ يستروح أمجاد الغد
    فوق واد عاطر التربة .. فياض النماء
    فأفاقت مصر .. شطئاناً وعشباً ونخيلا
    تنفض الظلمة عن فجر عزيز الكبرياء
    درة الشرق .. رعاك الله ما دام وجود
    ورعى شعباً عريق المجد موفور الإباء
    وأقام العز خفاقاً بواديك الحبيب
    خالداً فى صفحة الأيام .. فى عمر البقاء
    فانهلى يا مصر من إشراقة العهد الرغيد
    واسلمى يا مصر .. تفديك قلوب الأوفياء

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ قصيدة لاحمد خميس غناها عبد الوهاب:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً