دعاء تسهيل الامور

دعاء تسهيل الامور

جوجل بلس

محتويات

    لمن يعاني من الهم والكرب والضيق فإن غير ملاذ هو  دعاء تفريج الكرب وتسهيل الامور، حيث يستعين العبد بربه لقضاء حوائجه الدنيوية، كما بإمكانكم الإستعانة بالله سبحانه وتعالى على جميع أموركم كالدعاء بالفرج القريب والدعاء بالشفاء وسعة الرزق والستر والعديد من الأمور التي لا يجد فيها لعبد معينا إلى الله ينتظر دعائهم ليستجيبه له لقول رب العزة إني قريب أجيب دعوة الداعي، ونستخلص من هذه العبارة أن الله ينصط لنا في جميع أدعيتنا سواء كانت سيرية أم علنية، والله سيحانه وتعالى يحب أن يتضرع العبد في دعائه وأن يلح فيه ويزيد من إلحاحه وطلبه حيث يكون العبد موقنا كل الإيقان بأن الله يسمعه وسيستجيب له في الوقت المناسب.

     

    دعاء تسهيل الامور مكتوب

    من الأدعية المأثورة عن تسهيل الأمور والتي جائة في كتب الحديث الشريف هو ما سنورده لكم من أدعية، وخير دعاء هو الإستغفار لما جاء من فضل الإستغفار العظيم.

    • عن أبيّ بن كعب قال:” كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا ذهب ثُلُثَا الليلِ قام، فقال: يا أيُّها الناسُ اذكُروا اللهَ اذكروا اللهَ، جاءتِ الرّاجفةُ، تَتْبَعُها الرادِفَةُ، جاء الموتُ بما فيه، جاء الموتُ بما فيه، قال أُبَيٌّ قلْتُ: يا رسولَ اللهِ إِنَّي أُكْثِرُ الصلاةَ عليْكَ فكم أجعَلُ لكَ من صلاتِي؟ فقال: ما شِئْتَ، قال: قلتُ: الرّبعَ، قال: ما شئْتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قلتُ: النّصفَ، قال: ما شئتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قال: قلْتُ: فالثلثينِ، قال: ما شئْتَ، فإِنْ زدتَّ فهو خيرٌ لكَ، قلتُ: أجعلُ لكَ صلاتي كلَّها، قال: إذًا تُكْفَى همَّكَ، ويغفرْ لكَ ذنبُكَ “، رواه التّرمذي والحاكم في المستدرك، وقال التّرمذي: حسن صحيح.
    • فعن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” من أراد أن تُستجاب دعوته وأن تُكشف كُربته فليفرج عن معسر “، رواه أحمد. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” من نفَّس عن مؤمن كربةً من كُرَب الدّنيا، نفَّس الله عنه كربةً من كرب يوم القيامة، ومن يسَّر على معسر، يسَّر الله عليه في الدّنيا والآخرة، ومن ستر مسلمًا، ستره الله في الدّنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه “، رواه مسلم.
    • روى أحمد وغيره عن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم:” ما أصاب أحدٌ قطّ همّ ولا حزن، فقال: اللهم إنّي عبدك، وابن عبدك، وابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضٍ فيّ حكمك، عدل فيّ قضاؤك، أسألك بكل اسم هو لك، سمّيت به نفسك، أو علمته أحداً من خلقك، أو أنزلته في كتابك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همّي، إلا أذهب الله همّه وحزنه، وأبدله مكانه فرجاً، قال: فقيل: يا رسول، ألا نتعلّمها؟ فقال: بلى، ينبغي لمن سمعها أن يتعلّمها “.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ دعاء تسهيل الامور:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً