موضوع تعبير عن العمل

موضوع تعبير عن العمل

جوجل بلس

محتويات

    إذا كان هُناك ما هو أجمل مِن العمل لمّا ذكر الرّسول صلّ الله عليه وسلّم الكثير مِن الفاضئل بِهذا الخِضمّ حيْث موضوع تعبير عن العمل كامن الأرجاء ومحمّل بعبق الحديث عن فياصل الأحداث من هذا الخضم، حيْث العمل وما أدراك ما العمل حين يكون العمل مِن أجل العائِلة أو مِن أجل المُستقبل أو حتّى مِن أجل نفسِك، فها هُنا يمكُث موضوع تعبير عن العمل بِحُلّتِه الّتي تشهد على أقوَى فياصِل ومنتوجات العمل الّتي نواكبها ونرى أنّ جمال الأمر منها بَات على قدرِِ ومتسعِِ من هذا الفعل حيثُ الحديث يَدور بِشكلِِ مُفصّل عَمّا فِي العَمل ومَا قَبله وما بَعده من أساليب حياتية مختلفة ومتواكبة مع هذا الدهاء، ولو أن هذا الأمر ما كان بهذا القدر من الأهمية لما وجدنا الله عز وجل يأمر الإنساء والناس بالعمل ولما سمعنا ما قد اورده الرسول الأكرم محمد صلّ الله عليه وسلم من أحاديث وأمثلة حيّة من شأنها أن تعودنا وان تجعل الأمر أكثر أهمية في تلك اللحظة.

    مقدمة عن موضوع تعبير عن العمل:

    حول الحديث عن العمل يكثر الإلتفاف خاصة وأن موضوع تعبير عن العمل جدير بالإهتمام حيث النشء الجديد من الأفراد ليطلب منه المعلم أن يكون على قوة وعلى أصالة في الإلمام بكل ما في هذا الفعل وهو العمل من أهمية ومن مدركات لابُدّ مِن التعرّف عَليها والتأقلم عليها، وهول هذا وُجد موضوع تعبير عن العمل ليكون هو الدواء لكل داء، ولان الأمر يَتعلّق بِالفِعل وَالحياة والعَيش والبقاء كان الأمر أكثر جدية وأكثر قوة فيما نتناوله وفيما نتعرف على خضمه حيثُ الامر يامر بالعمل والسعي وراء تحقيق الأهداف المرجة من هذا العمل.

    كلمة العمل في اللغة:

    العمل في اللُّغة العربيّة يقصِد بِها الفِعل الّذي يُنتِج من وراءه المرء المال ليَعيش ويعتاش وفي بعض المعاجم ورد أن كلمة العمل ليقصد بها كل جهد يبذله الفرد في سبيل الحياة والعيش والبقاء، بينما ذكرت معاجم أخرى بان العمل هو أحد الكلمات المشتقة من الفعل عمل وهو الفعل الذي فيه يعود الأمر إلى الفعل الأمري والمضارع وفيه من الأمر الكثير حيث أسلوب وفعل الأمر ياتي حين يود أن يدلل على قوة شيء ما او الإجبار على شيء ما والعمل يقع ضمن نطاق الإجبار لأن الحياة بلا عمل الشجر بلا ورق وهو أدل وأوضح كلمة من الممكن أن ندلل عليها أو من الممكن أن نراها ماثلة.

    العمل بين الترغيب والترهيب:

    على غِرار التّرهيب والتّرغيب في خُصوصيّة العمل نجد ان موضوع تعبير عن العمل هو المتحدث الأمثل عن هذا الخضم بالتفصيل الممل وبلا كلل منه ولا ملل، نستوقف قليلاََ على معترك التعرف على الترغيب في العمل حيث غن الكثير من الأفراد ليرى أن العمل جله الخير وجله الإقبال وهذا أمر لا صدق تام فيه حيث من المفترض أن تجد عملاََ ولكن هذا العمل في من الثقل ومن التعب الكبير فهاهنا تحتاج إلى الترغيب في هذا الأمر لتكون أحد الأفراد في الأسرة العاملة، وعلى ذات النسق قد تجد ان الترهيب وارد للحيلولة بينك وبين أن تكون عضو فعال في هذه الأسرة التي لا يُحبذ أن تكون أحد العاملين فيها إذ نرى أن كينونة الامر في هذا الخضم بالذات لتكشف لنا عن عمق أصيل ومتوارث حامل معه الخير حيث الترهيب في العمل يكون بالترهيب من العمل في المحظروات، والامر في خضم موضوع تعبير عن العمل أكثر تفصيل حيث العمل في المحرمات والعمل في الأعمال التي قد تلحق الأذى لهي من الأعمال التي يتم الترهيب منها من أجل إبعاد وإبتعاد الأفراد عنها لتكون واحدة من ضمن للأسر الخيرة التي لا تتكاثر ولا تتنافس على تلك الأعمال التي لا يُجنى منها سوى التعب والقضايا التي لا مفر من كونها إحدى الخلجات السلبية على حياة الأفراد.

    العمل في الإسلام:

    إنّ الإسلام كان سَبّاق فِي في كل الميادين ليَطرح كل ما هو مجيد في هذا الأمر العتيد حيث نرى في خلجات موضوع تعبير عن العمل الكثير من الدقة والموضوعية والحصرية التي نجد انها واردة في أعتى صفحات التاريخ التي تأمر بالعمل حيث ورد في الكتاب المقدس وهو القرآن الكريم ان ثمة آية تأمر بالعمل حيث هناك آية تقول “وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ” وهذه الآية دليل واضح الأركان وواضح المعالم والأرجاء على أن العمل إحدى المأمورات التي أمر بها الإسلام وهذا سبب واضح في تيسير أمور الحياة حيث الحياة كبيرة وفيها من المكروهات الكثير والكثير ولعل العمل هو المخلص لهذا الأمر حيث نشوب الكثير من الخلجات على هذا الأمر نجده واضح الأركان وماثل العبارات، وعلى نسق موضوع تعبير عن العمل نجد أن الرسول الأكرم كذلك صلوات ربي عليه وسلامه قد أمر وشجع على العمل فقد قال الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم حديث بما معنا ان الخير في الطعام حين يكون من عمل المرء والأفضل كذلك حين يكون الثمن والناتج من عرق الجبين وهذا أمر واضح وشامل ودليل قطعي على أن العمل أمر به الرسول محمد صلّ الله عليه وسلم ومن قبله رب الجلالة في العديد من المواضع في إختلاف الآيات وتعددها والتي تأمر بالعمل.

    أهمية العمل:

    إنّ للعمل الكثير من العناصر التي تتوارد والتي نجد في خضمّها الكثير من الاهمية حيث موضوع تعبير عن العمل كامن الأركان وشامل التفصيلات حَيثُ يقدر لنا العبرة ويجدر أن نرى فيه الكَثير من التوضيحات التي تتمثل في هذه الأهمية حيث أهمية العمل تكمن في ان الوَقت يُقضى بالتمام وبالخير وبالعبد عن الشر وذلك لأنّ الوقت إن لم تشغله بالخير شغلته بِالباطل والعمل أحد الاوجُه الكامِنة لِلخَير والتي تُرينا أن هناك ثمة إلحاق كامل بهذا الموضوع ولو كان هنا أمر أكثر أهمية من العمل في حياة الأفراد والدول والشعوب لوجدنا ذلك ماثلاََ ولكن هيهات أن يكون ذلك وذلك لأن العمل هو أعلى وأعتى  مراتب الخير والحب والتفضيل في هذا الصعيد الذي نتصعد به ونهتم، فعوضاََ عن ذلك نرى أن العمل تتسلسل أهميته لتصل بنا إلى أن اعلمل يساعد على إيجاد وخلص وصنع شخصية قادرة كل القدرة على أن تجعل من الفرد أحد اعمدة الإنتاج في المجتمع ولو كان الفرد فيه من التكاسل الكثير ومن العمل القليل لما تقدمت المجتمعات على الإطلاق ولكان الأمر أكثر داهاََ وسلبية وخير مثال على ذلك أن القارة العجوز وهي قارة أوروبا كانت تدك فيها السلبية حيث عصر الظلام الدامس، ولكن حين برز نو العمل اكتظت تلك القارة بالإنتاجية لتنهض بنفسها ولتصل إلى عصور النهضة بعد ان كانت مجتماعات مستهلكة فقط لا اكثر وفب ذلك دليل واضح الأركان وشامل العبارات لما في العمل من قوة ومن تأثير في التغيير للأفضل وهو ما نود أنّ نُحرّك بِه الأَشجَان مع مَوضوع تعبير عن العمل لتكونوا قادرين على العمل.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن العمل:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً