ما حكم خروج المذي في نهار رمضان

ما حكم خروج المذي في نهار رمضان

جوجل بلس

محتويات

    في شهر رمضان الفضيل يزداد البحث عن الفتاوي الشرعية المختلفة بما فيها تلك الخاصة، وهنا سؤال “ما حكم خروج المذي في نهار رمضان” نردف لكم الإجابة عليه بما فيها من استحسان ومن استهجان فقد كان حق علينا توضيح هذا الحكم، وكيف لا يكون هذا الأمر مهم والكثير يطرحه على الشيوخ في هذا الشهر المبارك، حيث نستمتع استمتاع كبير جداً ونحن نقدم لكم في موقع موسوعة شامل ما تحتاجون إليه من تفصيل من أحكام وفتاوي تخص العديد من القضايا الرمضانية القديمة والحديثة، وفيما يلي إجابة سؤال “ما حكم خروج المذي في نهار رمضان” ترونها بتميز كبير.

    ما هو حكم خروج المذي في نهار رمضان

    فيما يلي ننقل لكم النص الكامل والمتكامل الذي يخص فتوى حكم خروج المذي من الإنسان في نهار رمضان،

    “الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:

    فالَّذي يظهَرُ أنَّ الذي خرج منكَ هو المَذْيُ؛ وهو ماءٌ أبيضُ رقيقٌ يَخرج عند ثورانِ الشَّهوة، قال النووي في “المجموع”: “أمَّا المَذْيُ فهو ماء أبيضُ رقيق لَزِج يَخرج عند شهوة لا بِشعور ولا دَفْق ولا يعقُبه فتور، وربَّما لا يُحس بِخروجه، ويَشترك الرَّجُل والمرأةُ فيه، قال إمام الحرمَيْنِ: إذا هاجتِ المرأة خرج منها المَذْيُ وهو أغلبُ فيهنَّ من الرجال” انتهى.

    وقد ورد في فتاوى اللجنة الدَّائمة للبحوث والإفتاء: “الفَرْقُ بيْنَ المنِيِّ والمَذْي: أنَّ المنيَّ من الرَّجُل ماءٌ غليظ أبيض، ومن المرأة رقيقٌ أصفر، وأمَّا المذي فهو ماء رقيق أبيضُ لزِج يَخرج عند الملاعبة، أو تذكُّر الجماع، أو إرادته، أو نظر، أو غير ذلك، ويشترك الرجُل والمرأة فيه”.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ ما حكم خروج المذي في نهار رمضان:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً