كيف تكون صادقا مع الله لتقبل اعمالك

كيف تكون صادقا مع الله لتقبل اعمالك

جوجل بلس

محتويات

    إن ما يُوقر في القلب سواء كان حق ام سوء فإن الإنسان بِطَبِيعَتِهِ يُظْهِرَ عَلِيُّهُ ما يوقر بقلبه فكيف تكون صادقاً مع الله لتقبل أَعمَالَك فَالصّدق هو أن يُقَوِّلُ الانسان الْحَقّ وَيَكُونُ بِنِيَّةِ صَالِحَة نابعة من القلب فهذه الصفة من الصفات المحمودة والتي يجب على كل انسان أنْ يتحلّى بِمثل هذه الصفات فَسَيِّدُنَا مُحَمَّدُ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِ وَسَلَّمَ قبل أن يتنزّل عليه الوحي قد كان مُلَقَّبُ بِالصَّادِقِ الأمين واتخذ ايضاً أبو بكر صديقاً ورفيقاً له وقد لقّبه بالصديق فالصدق يعتبر من السمات الروحانية التي يجب أن يتحلّا بها كل مسلم فالصدق ينقسم إلى أشكال عديدة فمنها الصدق مع الله والصدق مع النفس والصدق مع الناس ويعتبر الصدق مع الله هو من أسمى وأهم وأعظم الأعمال فعندما يكون الانسان صادق مع الله فذلك يؤثر بشكل كبير على علاقته مع الناس فكيف تكون صادقا مع الله .

    الصدق مع الله : هو عَلَاَمَةُ مِنْ عَلَاَمَاتِ الْايْمَانِ و التَّدَيُّنَ و الصدق لا يقتصر على القول فقط او التمني بل بالنية و اليقين النابع من القلب و الصدق مع الله يأتي من خلال الطاعات و الأيمان به و التعلق بشئونه سبحانه و تعالى

    كيف تكون صادقا مع الله :

    اولا البقاء على العهد .. ان الْبَقَاءُ عَلَى الْعَهْدِ هُوَ مِنَ السِّمَاتِ الكبيرة التي يجب ان يتحلى بها الانسان في حياته كيف يكون على بقاء دائم للعهد مع الله فيجب ان تعاهد نفسك على عدم فعل الكبائر و المعاصي و الأبتعاد عن الذنوب و عاهده على الطاعات و الالتزام بما امره لنا و العمل به و فعل هذا بنية قلبية صادقة و اشكر ربك في السراء و الضراء و قم بحمده دائما في المسرات و الابتلاءات و من صفات البقاء على العهد هو الصبر كيف تكون صادقا مع الله فيتوجب عليك ان تصبر على الشدائد التي تواجهك في حياتك و التمسك بعهدك مع الله لتجده معك دائما

    ثانيا النية الصادقة ..يَجُبُّ ان تَكُونَ صَادِقُ النِّيَّةِ مَعَ اللَّهِ في كل أفعالك و أعمالك حيث أنّ الله يرى صدق العبد له من خلال نيته و قلبه

    ثالثا المحبة القلبية .. الْمُحِبَّةُ الْقَلْبِيَّةُ هِي نَابِعَةُ مَنِ الْقُلَّبَ وهي من اهم صفات الصدق مع الله هي صدق المحبة القلبية بمعن ان تكون صادق في محبتك للناس و من حولك و اتباعك لهدي النبي صلى الله عليه وسلم و ما امرنا به كيف تكون صادقا مع الله و حثنا عليه و كذلك اتباع الشريعة الأسلامية فاذا كنت تريد ان تكون صادقا مع الله احرص على اظهار اثار ذلك في اعمالك في حياتك

    رابعا صدق الأيمان بالغيب .. يجب عليك ان تؤمن بالغيب و التصديق به و ان تكون على يقين تام ان الغيب كله خير من عند الله سبحانه و تعالى فرب الخير لا يأتث الا بالخير و قد حدثنا الله سبحانه و تعالى في كتابه عن الغيب و ان نظن به خيرا في كل ما يكتبه لنا في امور دنيانا

    خامسا صدق العزيمة و الفعل .. تَصْدِيقُ الْعَزِيمَةِ هي من الامور الهامة للوصول الى الصدق مع الله حيث يجب ان تصدق في عزمك حيث ان صدق العزيمة يأتي من خلال جمعها و عدم التردد فيها و ان لا يشوبها اي مخاوف و صدق الفعل يأتي ببذل الجهد و عدم التخلف عنه بشيء من ظاهره و باطنه فمن صدق الله في جميع اموره وان يعزم بأفعاله في التقرب من الله و التوكل عليه قدم الله له اضعاف ما يصنع و يقوم به كيف تكون صادقا مع الله .

    سادسا الأبتعاد عن الرياء .. لتكون الاعمال خالصة لوجه الله يجب ان يتم الابتعاد عن الرياء فاذا كنت تريد ان تكون مخلصا مع الله فأخلص الأعمال كلها له دون رياء او سمعة و اخلص في جميع الطاعات و اعطها حقها و اديها على الوجه المطلوب منه فمن عمل عملا لم يخلص فيه النية و عمله برياء لم يتقبل منه الله عمله

    .سِمَةُ الصُّدُقِ مَعَ اللَّهِ تَعْتَبِرَ مِنَ السِّمَاتِ الْمُهِمَّةَ التي على كل مسلم أن يتصف بها حيث ان الصدق مع الله ينجي العبد من المصاعب و الأزمات و الشدائد و علاقة العبد مع ربه تساعده في جميع امور حياته سواء الدنيوية او حياته في الأخرة فالصادقون مع الله هم من يصبرون على حكمه و يبتعدون عن ما نهى به كيف تكون صادقا مع الله و يسارعون في عمل الخيرات و الحفاظ على الطاعات و جعل الدنيا اخر ما يهتمون به كما ان الصادقون مع الله يخصهم الله بالخير و يحبهم و يحبب فيهم اهل السماء و يضع لهم القبول في الأرض فكن صادقا مع الله كي تصفو حياتك و تنعم في خيرات الله عز و جل .

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ كيف تكون صادقا مع الله لتقبل اعمالك:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً