كيف تكتب خواطر

كيف تكتب خواطر

جوجل بلس

محتويات

    العديد من الطُرق والكثير من الأبجديات واضحة الأرجاء وفيها الكثِير من المُفارقات كان منها تُساؤل كيف تكتب خواطر والتي تتعدّد الإجابات على حدى، فمنه التعلم ومِنه الإقتناء لهذه الكتَابة التي تتناغم وتحدُث في النهاية ثورة في التناقل للعبارات والكلمات التي تهدف في النهاية وفي المصالحة إلى تعلم كتابة الخواطر ليكُون الفرد في النهاية قادر على كتابة الخواطر والكثير من العبارات المميزة والجميلة القاذِفة في قلوب من يستمعها الحب والجمال، وتتعدد أوجه كتابة الخواطر فالعديد من المذاهب تخط الخطوط لكتابة هذه الخواطر والجماليات معها.

    كيف تكتب خواطر قصيرة

    الخطوات واضحة ولكن يلزمُك نهرٌ وفيض من الكلمات والمفردات التي تقوم بتشكيلها للتسق وتكون في النهاية خاطرة مميزة وجميلة.

    الكتابة الأدبية بكافة أشكالها أمرٌ جارٍ في ذهن الكثير مِنّا، فالجميع قد فكّر في أحد الأيام في حكايةٍ أو سطر شعري أو خاطرةٍ وأراد لو يكتبها، هُناك من يفعل ذلك بسهولة وهناك من لا يقوم بذلك، إمّا بسبب الإنشغال أو بسبب عدم الثقة في القدرات اللغوية المناسبة للتعبير عن الحالة التي يود الكتابة عنها.

    كيف تدرب نفسك على كتابة خواطرك

    في الأساس الكتابة لا تأتي بدُون جهد، فلا يُمكن لأي شخصٍ الكتابة بجودةٍ و بالطريقة التي يود أن تكُون مُناسبةً لأفكاره بدون عملٍ مُسبقٍ على تطوير اللغة والمخيلة وتقنيات الكتابة، بدايةً لا يمكنك التخلي عن القراءة الغزيرة دائمًا، وذلك حتّى يكون خيالك دائماً في حالة تأهبٍ واستعداد؛ فالقراءة تُنمّي خيال الإنسان وتجعله قادرًا على تحويل المواقف و المشاعر التي يمر بها إلى نصوص أدبية جيدة.
    مع التمسك بالقراءة المستمرة حاول أن تقوم بتطوير لغتك، تعرف على كلمات جديدة دائمًا، وإهتم بمعرفة علامات الترقيم والقواعد الإملائية والنحويّة، تطوير اللغة سيجعلك تشعر بالقدرة على إتمام ما تود كتابته بسهولة ويُسر وفي أسرع وقت.

    • لكتابة خواطرك حاول أن تقوم بالكتابة يومياً.
    • إجعل وقتًا مُخصّصًا للتدريب على الكتابة.
    • اكتب في ساعة مثلاً أي شئ.
    • صف ما رأيته في طريقك إلى المنزل، أو حاول أن تصف الغرفة أو المكان الذي تجلس فيه بأكثر من طريقة.
    • أو حاول أن تعيد كتابة شئ قرأته مؤخراً بشكلٍ جديد، تلك الكتابة التي تقوم بها هي مجرد تمرينات لتطوير مهاراتك ولا تهتم بجودتها.
    • وبعد إنتهائك يمكنك أن تعيد تنسيق وتحسين ما قُمت به في المرة الأولى، وقتها ستجد أنّك كتبت خواطر جيدة وتُعبّر عنك وبلغة أقرب إليك، ولا تيأس من فشل المحاولات الأولى حيثُ أنّ المواظبة هي سر نجاح الكتابة.

    كيف تكتب خواطرك

    خواطرك هِي الحلقة الأجمل والتي فيها العديد من الجماليّات والعبر المُميّزة ذات التناغمات الأصيلة والكلمات الرقيقة الدافئة.

    • الخواطر: جمِع خاطرة، وهي نصٌ منثور مكوّن من سطر أو مجموعة سطور، يعبر كاتبها عن الأفكار التي تدور في رأسه، وأسلوب كتابتها قريب إلى الأسلوب الشعري، ولكنّها لا تلتزم بأي بُحور شعرية، وتُكتب حول موضوع معين.
      تُعدّ كتابة الخواطر من الفنون الكتابية، التي يلجأ إليها الكُتاب للتعبير عن العديد من المواضيع، سواءً الشخصية، أو العامة والتي تهتم في مناقشة معظم الأحداث التي تحصل في المجتمع، ومن الواضح أنّ الشباب هُم أكثر كتابة للخواطر، لما لها من طريقة كتابية سهلة، لا تعتمد أحيانًا على الإلتزام بالنص، لذلك تختلف عن النصوص الأدبية الأخرى التي تحتاج إلى قواعد أساسيّة لكتابتها، مثل: القصائد الشعرية، أو القصص القصيرة، كما أنّها لا تحتاج إلى أن يتقن كاتبها البحور الشعريّة، بل من الممكن أن يؤلف نصّاً ذا معنى، دون الحاجة إلى بنائه على قافية معيّنة.
      يجب على الشخص الذي يريد أن يبدأ بكتابة الخواطر، تنمية موهبة الكتابة، فعندما يستطيع تصور الأفكار، ونقلها على الأوراق التي أمامه، عندها يكون جاهزاً لكتابة خاطرة جميلة، ومعبّرة، حتى يفهمها القارئ بشكل واضح، ويدرك معناها، لذلك تعدّ الموهبة العامل الأساسي والأول للبدء في العمل على أيّ شيء نريده، وفي الكتابة عموماً يحتاج الكاتب إلى موهبة حتى يكتب نصاً ممتازاً، وبطريقة صحيحة.

    لتعلم كتابة الخواطر، يجب مراعاة الأمور التالية:

    • الإلتزام بشكل الخاطرة: عند البدء في كتابة خاطرة يجبُ الالتزام بشكلها، وطبيعة تركيبتها، حتى يطلق عليها مُسمّى خاطرة، فسُطورها تتكوّن من مفردات مترابطة توضح الأفكار التي تحتويها، كما أنّ الخاطرة لا تكتب بسطور كثيرة، فمثلًا: لا يسمّى نص من خمسين سطر باسم خاطرة، بل يجبُ أن يكون نصّها بسيطاً ومتوافقاً مع مفرداتها جميعها، من بدايته حتى نهايته، حتّى ينجح كاتبها في الحصول على نص جيد.
    • الكتابة بلغة سليمة: يجبُ على كاتب الخواطر كتابتها بلغة سليمة، وأن يختار الأسلوب اللغوي الذي سيتبعه في نصها، بمَعنى أن لا يخلط بين اللهجة المحكية، واللغة العربية الفصحى، بل أن تكون لغة النص واحدة وثابتة، وبالطبع ينصح بأن تكتب الخاطرة باللغة العربية الفصحى، حتى تكتسب جمالها، ورونقها، فمفردات اللغة العربية هي الأكثر قدرة على صياغة نص كامل متكامل.
    • موضوع الخاطرة: الخواطر تتضمّن موضوعاً يتحدّث عنه الكاتب، وعليه أن يوضّحه، ويبين مدى دور المفردات وتتابع السطور في إضافة الجمالية التي يحتاجها موضوع الخاطرة، فلا يكفي التعبير عن ما يريده الكاتب، أو ما يدور في ذهنه من أجل كتابة موضوع الخاطرة، بل يجب أن تكون ذات فكرة رئيسيّة، ففي حال كانت الخاطرة مكوّنة من سطر واحد أو جملة واحدة، عندما تكون فكرتها واضحة يؤدي ذلك إلى أن تظهر بشكل مناسب.

    توجد مجموعة من الخطوات البسيطة التي تساعد على كتابة خاطرة:

    • تحضِير الفكرة التي يُريد الكاتب كتابتها في نص الخاطرة.
    • تجهيز الأوراق والأقلام للبدء في الكتابة.
    • بداية كتابة الخاطرة بأسلوب تعبيري أي أن تبدأ بوصف شيء ما، مثل: البحر جميل في هدوئه.
    • تحديد حجم نص الخاطرة، وتعتمد نهايتها على انتهاء الفكرة الرئيسيّة التي تبنى عليها.

    نأمل من كل مُتابع لهذه الكتابات السّابقة أن يكُون على موقع اهتمام وثِقل قادر على المُباغتة، ومِن ثَمّ القدرة على إجابة تساؤل كيف تكتب خواطر.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ كيف تكتب خواطر:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً