حكم معروف الرصافي

حكم معروف الرصافي

جوجل بلس

محتويات

    من الحِكم التي اشتهرت في بغداد ثُمّ إنتقلت إلى العالم العربي هي حكم معروف الرصافي والتي أبدع فِيها بوصفِ الله سبحانه وتعالى، وقد وصف الفقر وشَجب الإحتلال وتحدّث في السياسة، وقد شمِل الكثير من الجوانب الحياتيّة التي تمُسّ حاجات العامة والخاصة، وقد أبدع في حِكمه، مما أدّى لانتشار حكم معروف الرصافي عبر العالم أجمع، والتي يُمكن أن يكُون لها مردُود كبير على من يقرأ هذه الحكم خصوصًا من يعاني من ظروف مُماثِلة لما كان يُعايشه هذا الحكيم من احتلال وظروف حياتية مريرة، مِمّا جعله يبدع في ربط الكلمات ومُداعبة مشاعر القُرّاء.

    من هو معروف الرصافي

    أكاديمي وشاعر عراقي اسمه الكامل معروف بن عبد الغني بن محمود الجباري، ولد ونشأ في بغداد، من أب كُردي النسب وأم تُركمانية، وعمل في حقل التعليم وله عدة إصدارات شعرية، بني لهُ في بغداد تمثال لتمجيد ذكراه يقع في الساحة المقابلة لجسر الشهداء عند التقاطع مع شارع الرشيد المشهور قربسوق السراي والمدرسة المُستنصريّة الأثرية.

    ابلغ حكم معروف الرصافي

    من أبلغ الحِكم التي قيلت و تناقَلها الناس في شُتّى المجالات وقَد كانت تُدغدِغ مشاعر القراء لما لها من فصاحة تُعبّر به عن حالهم وما يكمُن في وجدانهم.

    • إذا سلكت إلى الإصلاح مسلكه .. فأنت في رأيهم بالكفر متهم. – معروف الرصافي
    • هي الاخلاقُ تنبتُ كالنبات .. اذا سقيت بماء المكرماتِ. – معروف الرصافي
    • أصبحت لا أقيم للتاريخ وزناً ولا أحسب له حساباً لأني رأيته بيت الكذب ومناخ الضلال ومتشجم أهواء الناس .. إذا نظرت فيه كنت كأني منه في كثبان من رمال الأباطيل قد تغلغلت في ذرات ضئيلة من شذور الحقيقة. – معروف الرصافي
    • إذا كان في الأوطانِ الناس غايةٌ .. فحريِّة ُالأفكار غايتها الكبرى .. إذا لم يعش حراً بموطنهِ الفتى فسمِّ الفتى ميتاً وموطنهُ قبراً. – معروف الرصافي
    • علاما حرمنا منذ حين تلاقيا أفي سفر كنت ام كنت لاهيا .. عهدنك لا تلهو عن الخل ساعة فكيف علينا قد اطلت التجافيا. – معروف الرصافي
    • وهُدى التجارب في الشيوخ وإنما … أمل البلاد يكون في شبانها – معروف الرصافي
    • فكيف نظن بالأبناء خيرا … إذا نشئوا بحضن الجاهلات – معروف الرصافي
    • وهُدى التجارب في الشيوخ وإنما … أمل البلاد يكون في شبانها – معروف الرصافي
    • لا أعرف كيف أميز بين القاتل والمقتول، والكل ضحايا خصم معروف مجهول.
    • عدم الاختيار هو أسوأ اختيار، والسكوت حكم من أسوأ كل حكم.
    • لا شيء مستحيل في حكم القوي على الضعيف.
      خرج جوادٌ من مكانٍ غير معروف، حمَلَنا حيثُ ذُقنا هُنا كلُ العِشق، وحتى لم نعُد نحيا كذلك، هذا الطَعمُ! خمرٌ، نستقيهِ على الدوام. –
    • للصمت المفعم بالشعور حكم أقوى من كل الكلمات، وله إشعاع وله قدرته الخاصة على التأثير.
    • كل حكم للضمير، سواء كان صحيحًا أو خاطئًا، سواء كان ذلك عن الامور السيئة في حد ذاتها أو من الناحية الأخلاقية، بالضرورة، بمثل هذه الحكمة الذي يتصرف ضد ضميره دائما يخطئ.
    • من بين جميع أنواع الطغيان، يتميز الطغيان الذي يُمارس من أجل مصلحة ضحاياه بأنه الأشد قمعاً، فربما من الأفضل أن تعيش في نظام لأباطرة الفساد على أن تعيش تحت حكم السلطة المطلقة لمدعي الفضيلة الذين يتدخلون فيما لا يعنيهم .. فالظلم الذي يمارسه أباطرة الفساد قد يخمد أحياناً، وقد يصل جشعهم إلى مرحلة الإشباع، لكن الذين يقمعوننا من أجل مصلحتنا كما يدعون، سيستمرون في قمعهم إلى ما لا نهاية، لأنّهم يفعلون ذلك بضمير مستريح.
    • نعيش في عالم خطير فالإنسان حكم الطبيعة قبل أن يتعلم كيف يحكم نفسه.
    • إن الجموع تقاد وتساق بطرق مُختلفة من السيطرة العقلية والعاطفية فهذه هي الطريقة الوحيدة للسيطرة إذ لا يُمكن السيطرة على ملايين من الناس جسدياً .. السيطرة الجسدية على سكان الأرض مُستحيلة لكن ذلك ليس بضروري حين يمكن للمرء أن يتلاعب بطريقة تفكيرهم وبمشاعرهم لدرجة أنهم يقررون ما يريدهم أن يفعلوا ويطلب منهم أن يضعوا القوانين التي يريد أن يضعها هو .. إنه أمر معروف منذ القدم إذا أردت من أحد أن يفعل أمراً ما اجعله يعتقد أنها فكرته.
    • ما زلنا منذ القرن السابع خارج خارطة الأشياء .. نترقب عنترة العبسي يجيء على فرس بيضاء .. ليفرج عنا كربتنا ويرد طوابير الأعداء .. ما زلنا نقضم كالفئران مواعظ سادتنا الفقهاء .. نقرأ معروف الاسكافي ونقرأ أخبار الندماء .. ونكات جحا ورجوع الشيخ وقصة داحس والغبراء .. يا بلدي الطيب يا بلدي .. الكلمة كانت عصفوراً وجعلنا منها سوق بغاء.
    • ان رعاية النفوس لا يمكن أن تكون من اختصاص الحاكم المدني، لأن كل سلطة تقوم على الاكراه .. أما الدين الحق المنجي فيقوم على الايمان الباطن في النفس الذي بدونه لا قيمة لشيء عند الله وان من طبيعة العقل الانساني أنه لا يمكن اكراهه بواسطة أية قوة خارجية .. صادر ان شئت أموال انسان واسجن بدنه وعذبه فان أمثال هذه العقوبات لن تجدي فتيلا اذا كنت ترجو من وراءها أن تحمله على أن يغير حكم عقله على الأشياء.
    • عندما يبارك الأسقف حكم الإعدام، يكون في رأيي قد خرج عن دينه وحتى عن إنسانيته

    وهذه الحكم من أجمل ما قال الحكِيم معروف صافي في وصفِه لما يدُور حوله ووصَف حاله لسانه وما يجُول في خاطره من كلمات أصبحت حكمًا مُتناقلة يرثُها الأجيال جيلًا بعد جيل.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ حكم معروف الرصافي:

    تعليقات الزوار

    أضف تعليقاً