قصص اطفال قصيرة مكتوبة

قصص اطفال قصيرة مكتوبة

جوجل بلس

محتويات

    مجموعة من قصص اطفال قصيرة مكتوبة للامهات والمعلمات من اجل ان يقمن بسردها للاطفال للمتعة والتعليم، حيث ان الاطفال يحبون ان يستمعوا للقصص المتنوعة نظرا للمتعة الكبيرة التي يجدونها بها، لهذا على الام والمعلمة دوما اختيار القصص التي تحتوي على عبر وعظات للطفل من اجل ان يتعلم من هذه الدنيا الكثير من الامور الحياتية، فهناك الكثير من القصص التي تحتوي على عبر وعظات كبيرة، وقد جمعنا تشكيلة رائعة من اجمل قصص اطفال قصيرة مكتوبة وتحتوي على العديد من العبر والقيم المهمة للطفل.

    قصة العصفور والثعلب

    في يوم من الايام كان هناك عصفور صغير محلقا في اجواء الغابة وجائع وليس معه احد، وكان طوال فترة طيرانه يبحث عن شئ ليسد جوعه، واثناء طيرانه راى قطعة من الجبن على الارض فقام العصفور بالانقضاض عليها فور رؤيتها والتقطها وطار بها الى احد الاغصان العالية لكي لا يزعجه احد من الحيوانات المارة وياخذ منه الجبن .

    وعندما كان العصفور ياكل الجبنة مر عليه ثعلب تحت الشجرة، التي يقف عليها العصفور، وكان الثعلب جائعا يبحث عن شئ ياكله، فوجد في فم الغراب قطعة الجبن الصغيرة، وعندا فكر الثعلب المكار حول كيفية اخذ القطعة من العصفور الجالس اعلى الشجرة، والثعلب لا يستطيع الوصول اليه.

    فبادرت الثعلب فكرة مكارة وذكية، فنادى على العصفور الصغير والقى عليه التحية، فلم يقم العصفور بالاجابة عليه لان قطعة الجبن في فمه لانه ان تكلم سوف تسقط منه وتقع على الارض.

    واخذ الثعلب يحاول ان يجعل العصفور يتكلم، فقال ايها العصفور احب ان اسمع صوتك العذب كثيرا، فهل يمكنك ان تقوم باسماعي صوتك الرائع، فمن هذه المجاملة فرع العصفور وقام بفتح فمه وبدأ يصدرصوته المزعج جدا، فسقطت منه قطعة الجبن ووقعت على الارض وقام الثعلب باكلها بكل سرور ودهاء، وادرك العصفور حيلة الثعلب وكان متاخرا وبقى بلا جبنة او طعام.

    الحكمة هنا من هذه القصية انه كثير من الاوقات يكون الصمت افضل وانجى ، وكثرة الكلام توقع المرء في الخطأ والمشاكل.

    قصة الأرنب والثعلب

    في احد الايام كان هناك ارنب صغير يلعب في الحديثة ويستمتع بالصباح الجميل الهادئ، وبعد ان ذهب ابيه للعمل وذهبت امه من اجل اعداد الطعام له ولاخوته، وقد كانت الام دوما ما تقول لابنها الارنب ان يلعب بحذر في الحديقة ولا يخرج الى الغابة ولا يبتعد عن البيت ابدا، حتى لا يقابل الخطر ويكون فريسة للثعالب المكارة والحيوانات المفترسة، التي سوف تؤذيه وتلتهمه، وكان هذا الارنب يسمع كلام امه، ولكن دوما في داخله فضول ورغبة من اجل ان يكون بعيدا عن البيت لاستكشاف الغابة، ولكنه لا يحب ان يغضب امه، لهذا لا يذهب الى الغابة ويبقى في المنزل.

    في احد الايام اخذ الارنب يلعب في الحديقة الخاصة بمنزله وشاهد بعض الارانب تذهب الى جهة الغابة وعندم سالهم الارنب ماذا يفعلون، اجابوا انهم ذاهبون الى الغابة وطلبوا من الارنب الصغير مرافقتهم الا انه رفض واتهمونه بانه جبان وخائف وليس شجاع، وعندا تضايق الارنب من قول اصدقائه، وقرر ان يعصي كلام امه، ويذهب للغابة ليثبت انه شجاع وقادر على استكشاف الغاب المخيفة.

    وعندما دخل الغابة حدث ما توقعته امه تماما، حيث خرج الثعلب المكار وهجم على الارنب الصغير الا ان الارنب ركض سريعا الى المنزل، وقد استطاع ان يصل الى البيت ويخبر والدته بكل ما حدث، وقامت امه بمعاقبته على عدم الالتزام بكلامها ومعصيته لاوامر الام وتعريض نفسه للهلاك.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ قصص اطفال قصيرة مكتوبة:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً