من افضل قصائد الحكمة

من افضل قصائد الحكمة

جوجل بلس

محتويات

    افضل قصائد الحكمة نَحتاج لها فِى زماننا هَذا الذى أصبَحت فِيه الحكمة شىء نادر بل أوشكت على الاختفاء، و يُعتبر شعر الحكمة مِن أروع وأرقي أنوَاع الشّعر الذِي كتَبه نُخبة من الشعراء والأدباء عَبر التّاريخ، والمقصود بالحِكمة هى التي يقولها كبار السن وأصحَاب الخبرة والمسؤولية بهدف الارشاد وتوجيه النصائح من خلال اهم المباديء والقِيم الاخلاقية التِي تَحدّث عنها القرآن الكريم والانبياء والصحابة، و هذه الحكم والاقوال التي اتّخذها بَعض الشعراء والأُدباء في كتابة بعض القصص والاساطير اصبَحت ركناََ اساسياََ في حياتنا فتجد الكثير من النّاس في بعض المواقف ينسِبُون بَعض الامثال والحكم كنَوع مِن توجيه النصائح والتي من شأنها أن تُهدىء النفوس وتقزّم من الاخطاء والمشكلات الغير نافعة في حياة الانسان، هُنا في هذه شاملة اخترنا لكم افضل قصائد الحكمة .

     افضل قصائد الحكمة

    حيث عمل بعض الادباء والشّعراء عَلى كتابة قصائد من ابيات الحكمة، علي اختلاف الغرض من القصيدة سواء كانت غزل أو مديح أو رثاء، وقد ابدع الشعراء العرب في رواية الكثير من القصائد الشعرية الخاصّة بالحكمة اليكم بعضاََ منها .

    قصيدة لا ضاق صدرك للشاعر الراحل سعد بن جدلان

    لاضاق صدرك والليالي تحدتك …. إصبر عليها والصبر زين لو طـــــــال

    لاتنحني للوقت وتروح هيبتك … .وتموت بالحسرة ولو كنت رجـــــــــال

    وإحذر تدور عند الأنذال حاجتك……لاتقضي الحاجة ولاتستر الحــــــــــال

    وإحذر تبين لاقرب الناس شدتك … لو تزعله لحظة حكت فيك الاجيال

    وإن صرت ضيف الناس لاتطول مدتك … غالي تجي وتروح يا طيب الفال

    وإن كان همك فالزمن بس لقمتك … الفول بريالين والخبز بريــــــــــال

    قصيدة للشاعر القطري لحدان بن صباح بن خميس

    ما كل من يهرج يقول الصوابي
    وما كل من هو ينقل الطير صقار

    والسيـف ما يصلح بليا اقرابي
    وغمـد بليا سيف ينحط في النار

    وما تصلـح البندق بليا اخشابي
    في حـزة الحاجة يجي لمسها حار

    والفـرد ما يصلح إلى هو خرابي
    لو حـط فيه اولايتيـات ما ثار

    والطيـر ما ينفـع إلى هو غرابي
    حتـى ولـو راعيـه سماه شنغار

    والنـاس كالمعدن و هذا الجوابي
    هم من تـراب وصفوة التبر تندار

    قصيدة للامام الشافعي

    دع الأيام تفعل ما تشاء ….. وطب نفسا إذا حكم القضاء ولا تجزع لحادثة الليالي
    فما لحوادث الدنيا بقاء وكن رجلا على الأهوال جلدا ….. وشيمتك السماحة والوفاء وإن كثرت عيوبك في البرايا وسرك أن يكون لها غطاء تستر بالسخاء فكل عيب ….. يغطيه كما قيل السخاء ولا تر للأعادي قط ذلا
    فإن شماتة الأعدا بلاء ولا ترج السماحة من بخيل ….. فما في النار للظمآن ماء ورزقك ليس ينقصه التأني
    وليس يزيد في الرزق العناء ولا حزن يدوم ولا سرور ….. ولا بؤس عليك ولا رخاء إذا ما كنت ذا قلب قنوع فأنت ومالك الدنيا سواء ومن نزلت بساحته المنايا ….. فلا أرض تقيه ولا سماء وأرض الله واسعة ولكن
    إذا نزل القضا ضاق الفضاء دع الأيام تغدر كل حين ….. فما يغني عن الموت الدواء

    قصيدة للشاعر عبد الله بن سعد المسند المهندي

    يا من على العرش استويت
    يا ابن آدم راقب الله ما حييت

    ربك اللي واهبك حسن الولات
    طيع يا عبدٍ من الطين استويت

    خاف من سوّاك من شيّء شتات
    طوّرك ثم صوّرك حتى نشيت

    والهمك شيّات عدلك والثبات
    نوّلك دنياك تلقى ما لقيت

    ناسها بأجناسها متنوعات
    ذا صريح وذاك ضيَّع ماهقيت

    لا تحرّاهم تساوي بهقوات
    لو تدور السلم منهم ما صفيت

    ألفهم ما منه معشار المئات
    غير فوّضها على حيّ رأيت

    ثابتة في جل صكّ النائبات
    واذكر الله واشكره مهما بقيت

    واعرف إنه فاطرك مبدا الحياة
    واحسب إنه واجدك حيّ وميت

    وافهم انّه مانحك علمٍ وذات
    واعرف انّه شاهدك فيما سعيت

    واجزم انّه باعثك بعد الممات
    واخبر انّ الله عالم ما خفيت

    لا تحراها على ربك فوات
    ما خلقنا محصي الذرات هيت

    قصيدة للشاعر حمد بن هادي النسردي القحطاني

    يقـول اللـي برسـم القافيـات
    يصوغ القاف صوغ مجوهـرات

    إلى منـه بغـا نظـم القصيـد
    فـلا يختـار غيـر الطيبـات

    تنقـا مـن نظيفـات اللحـون
    على كيفه مـن القـاف كلمـات

    محاريف القوافي لـو تعصـت
    أصخرها ولو هـي عاصيـات

    تخيـرت الكـلام اللـي يفـيـد
    وجنبـت العـلـوم التافـهـات

    وأنا قاسيـت شـدات الزمـان
    وذقـت أمرارهـا والحاليـات

    ومن قاسى على الدنيـا شدايـد
    يفيـد ويستفيـد مـن الحيـات

    وأنا ماني بقـول انـي خبيـر
    ولانـي بـا أدعـي بمقـولات

    درست من المعرفه مـا تيسـر
    وصرت أعرف علوم ٍ موجزات

    وعشت من الحيـاة الله واعلـم
    عن اللي من سنين العمر فـات

    عرفت أطوار نيـات الرجـال
    وشفـت أسرارهـا المتخالفـات

    وميزت الرفيـع مـن الوضيـع
    وقلـت الحـق والعلـم الثبـات

    ترى في الناس من يجلى الهموم
    عن المضيـوم عنـد النايبـات

    يسد النوب مـن كـل النواحـي
    ويركـي للحمـول الكـايـدات

    عزيز النفس لـو مالـه قليـل
    ايدينـه بالوفـا مستـاصـلات

    عزيز النفس لـو مالـه قليـل
    احبـالـه للـمـكـارم واردات

    عزيز النفس لـو مالـه قليـل
    اشبـوره للمراجـل طـايـلات

    ولا ظنيت بـه ظـن ٍ بطيـب
    تشوف رسوم ظنـك راسيـات

    وليمنـك نخيتـه فـي لــزوم
    بذل لك في قضـاه المعجـزات

    وليمنك نصيتـه وأنـت ضيـف
    يقـوم لـك بجميـع الواجبـات

    وفيهـم مـن يزيـد الهـم غـم
    ولا ينطـح وجيـه المكرمـات

    واضعيف النفس لو ماله كثيـر
    سواً به فـي حياتـه والممـات

    واضعيف النفس لو ماله كثيـر
    عن الطوله شبـوره قاصـرات

    واضعيف النفس نذل ٍ مـا يفيـد
    وجـوده والعـدم متسـاويـات

    بخيـل ٍ فـوق دنيـاه وذلـيـل
    وعن الامجاد طبوعـه شـاذات

    يقوله واحـد ٍ جـرب وشـاف
    وصار يقول عقـب التجربـات

    على قول الـذي بالقـول فـاز
    سبقني في العصور الماضيـات

    جـزا الله الشدايـد كـل خيـر
    عرفت بها القـدا والمخطيـات

    وعرفت بها العدو من الصديـق
    جزاهـا الله عنـي بحسـنـات

    فيا سامـع كلامـي لـك علـي
    نصايـح كالجواهـر غاليـات

    ولا أريد الجزا إلا مـن إلهـي
    ثـواب الله خيـر الجـايـزات

    قصيدة للشاعر سليمان بن شريم

    يا مـل عيـنٍ فـي محاجيرهـا شـوك
    والقلب بـه عـن لـذة النـوم تكـاك

    لا دك فـي قلبـي مـن الهـم داكـوك
    جاوبت طربات الحمايـم علـى الـراك

    عزي لحالك يـا عزيـز وأنـا ابـوك
    كان الزمـان اللـي توطانـي توطـاك

    إفهم وصاتي يـا عزيـز وأنـا ابـوك
    دامـك صغيـر وغايـة العلـم يقـراك

    تـراه مـا ينفعـك خالـك ولا أخـوك
    لا صار مـا تقضـي لزومـك بيمنـاك

    وربعك ليا بـان الخلـل فيـك عافـوك
    أقرب قريب ٍ لك مـن النـاس يشنـاك

    إن كثر مالـك صدقـواّ لـك وطاعـوك
    وإن قـل مـا بيديـك شانـت حلايـاك

    لو تطلب الما عندهم كان مـا أسقـوك
    إبعد مـزارك عـن وطنهـم ومربـاك

    وإن طاب حظك صدقـوّا لـك وحبـوك
    وإن بار كلن مـا يبـي غيـر فرقـاك

    وإلا إعترض لك من صروف النيا صوك
    كلـن تبـرا منـك مـاهـوب ويــاك

    هراجـة المجلـس إلـى جيـت وروك
    منـازل ٍ تطـرب نظـيـرك بدنـيـاك

    وإللا قضـى منـك اللـوازم وخلـوك
    تفرقوا وأنـت إحتمـل كـل مـا جـاك

    كنـك سـراج البيـت للنـور شبـوّك
    وإلى إنقضى اللازم حدا الربـع طفـاك

    وألا كمـا ليمونـة الحمـض مصـوك
    وإلا قضـى منهـا الطعـم فرغـوا ذاك

    واللي يجي من رفقته ريـب وشكـوك
    إحذر عنـه ليـاك تصـدف بمسـراك

    وإلا جفوك أهـل الوطـن وإستخفـوك
    قلّـع غريسـك منـه وإهـدم ركايـاك

    تراك لو تنجع علـى الربـع صعلـوك
    أحسن من اللـي نلتجـي بـه وياطـاك

    عطهـم وضيفهـم إلا منهـم جــوك
    وإغلـق ضميـرك لا تعلـم بقصيـاك

    إن طبت ما حبوّك وإن عبـت زالـوك
    تمضـي حياتـك ناقـل ٍ داك بـريـاك

    وإلى نفـوك إمـن الوظيفـه وعافـوك
    خفـتّ موازينـك وكـلـن تهـقـواك

    وإصحى لخـلان الرخـا لـو تغالـوك
    إعرف ترى أطيبهم إلى إحتجت يجفـاك

    كنك خوي مقيـط دهـووك وأغـووك
    وحقك عطاك رشـاك وأقفـى وخـلاك

    قصيدة يا مرقب الصبح للشاعر الكبيرالشريف بركات

    يا مرقبٍ بالصبـح نطيـت عاليـك
    مـا واحـدٍ قبلـي خبرتـه تعـلاك

    وليت ياذا الدهـر ماكثـر بلاويـك
    الله يزودنـا السلامـة مـن اتـلاك

    ياللي على العربان عمت شكاويـك
    ولّيت يا دهـر الشقـا ولّ مقـواك

    واليـوم هالكانـون غـادٍ شبابيـك
    تلعب به الارياح مـن كـل شبـاك

    يا مالك اسمع جابتي يـوم اوصيـك
    وأعرف ترى يابوك بآمرك وانهـاك

    وصيـة مـن والـدٍ طامـعٍ فيـك
    تسبق على الساقه لسانـه لعليـاك

    أوصيك بالتقوى عسـى الله يهديـك
    لهـا وتدركهـا بتوفيـق مــولاك

    الله بـرب أجـدادك الغـر يعطيـك
    مرضاته و مع ما تمنى من إمنـاك

    إحفظ دبشك اللي عن الناس مغنيـك
    اللي ليا بـأن الخلـل فيـك يرفـاك

    وإعرف ترى مكة ولاهـا بناخيـك
    لو تطلبه خمسة دواويـن معطـاك

    إجعل دروب المرجله مـن معانيـك
    وإحذر تميّل عـن درجهـا بمرقـاك

    لا تنسدح عنهـا وتبغانـي اعطيـك
    جميع ما يكفيـك مـا حاصـلٍ ذاك

    أدب ولدك إن كـان تبغـاه يشفيـك
    لو ضاقـت إمـة لا تخليـه يـالاك

    إما سمج واستسمجك عنـد شانيـك
    ويفر من فعله صديقـك وشـرواك

    والا بعد جهلـه تـرا هـو بياذيـك
    لو زعلـت أمـة لا تخليـه يـا لاك

    وإحذر تضيّع كل من هو ذخر فيـك
    معروف لا تسـاه واوفـه بعرفـاك

    ترى الصنايع بين الاجـواد تشريـك
    إليـا طمعـت بغرسهـا لا تعـداك

    واحذر سرور بغبة البحـر يرميـك
    ولا عنده افلس من تشكيك وأبكـاك

    وأوف الرجال حقوقها قبـل تاتيـك
    لا توفيـه بالهـرج فالحـق يقفـاك

    وهرج النميمة والقفا لا يجـي فيـك
    وأياك عرض الغافـل أيـاي وأيـاك

    قصيدة للشاعر الكبير الراحل محمد العبد الله القاضي التميمي

    الصــبر محـمـود العــواقــــب فـــعـاله
    والعــــقـل اشــرف ماتـــحــلا به الــحال

    والصــمــت بــه ســر سعــد مــن يــناله
    والهــــذر بـــه شـــر وشــوم وغــــربال

    ولاخـــيـر فـي اللي مايـــصـــدق مــقاله
    فــــعــــل بـــحالات قـصــيرات واطـــوال

    وشــــر أفـت الفــــتى البـخـل بـــماله
    وشـــــر مــنه المطـــل فــي كـل ماقــال

    الــبل مــعـــلوم بـــالايـــدي عـــقاله
    والخـــــيل تـــزلج بالشـبيلي والاقـــفال

    والرجـــل بالواجــــب لــسانه عــــقاله
    الـــى قـــال عـــلم تم لو حال به حـــال

    والــــمال كـــثــره عــار الى بـقى لـه
    فـــضـــل ومـعــروف الى نــال ما نــــال

    ومــــن جـا جـــده صـار ضــده افــعـاله
    ومـــن ســـاءت اخــلاقـه فـراقـه هو الفال

    ومـــن لايـــفـارق مـوضـع الهــم غـــاله
    (فالـقهــر مثل الســيف والحـــيف قــتال)

    ومــن هـــاش حــاش المــرجــله والشكاله
    ومـــن ذل ذل وكـــل مــــن حــل بقـــتال

    ومــن جـاد ســـاد ومــن يشـــح بحـــلاله
    مـــدرك مـــرامـه لو صـعـــد مـصـعـد عال

    والــفــقر هــدم مــن براسـه صـــعـا له
    والـجــــود مــن ماجــود هـو ثار بعــقال

    ولا يــفـتخــر مــن جــاد جــده وخـــاله
    هــــي بالهـــمم لا بالرمــم مـــثلما قال

    الجـــمــر يمـــسـي كالخــلاص اشـــتعاله
    ويصـــــبح رمـــاد خـامـــد طافــــي بال

    ومــن قـــلب الــدنــيا بـراي الحـــاله
    اخـــطا وصــــاب وله دلــــيل بالاقـــوال

    كـــم خــــير ما نــــال فـــيها سوا له
    وكــم ثــور هـــور ساعـفــت له بالاقــبال

    وكــم عــاقــل بـه حـــاذق راس مــالــه
    عـــقـله وكـم بهــلـول عـقـله جـمع مــال

    الســـبع رزقــه من جـــيــفها خــــتاله
    وجـــند ضــعـــيـف مرغــد رزقـه اشـــكال

    ومــن كــور الاشـــيا بفــكـره بـــدا له
    ضـــغــايـن تكشـــف خــفـــيات الاحـــوال

    وان قـــال رجــل فــي عــيوبـك فــما له
    وزن ثـــقــل عـــقلك بعــــقله بمــثـقال

    وتــكشـــف ضـغايــن غابــتـه بالــرساله
    او لــفظ مـــرســــوله بعــــنوان ما قال

    ويبــــين لك فـــضــل الــرجــل بمـقاله
    الـــى جا جـــدال فــــيه فــض الاشـــكال

    فالصاحــــب الصافــي تحــــمل خــــماله
    يلزمـــك والا الضـــد حــــــده على الجال

    واصـــحا تـــرى طـــرد المجــفى عــذاله
    يتعـــبك والمقـــبل عـــطه وجـه واقــبال

    وتـــرى بـــوجــه اللـي يـــودك دلالـــه
    وضـــده بمـــن تــكــره تراهـن بالاغــزال

    واحــفــظ اوصـــات اللي نـــزل بالرساله
    واصــــبر ولا تجـــزع الى حــــل بك حــال

    فالـــدهـــر له حال اكـــتراب وحــــاله
    يتعــبك عـــند العــســر في شـرب فــنجال

    كــم صـــيحــة ينــفـك مـشـكــل بــحاله
    باحـــســن مــنه ماعاد يخـطـر على الـبال

    وان رمـــت راي فـــاســتــخـر ثــم واله
    واعـــزم وزم وإحـــــزم على الحال بالحال

    كـــم فات حــــر مــنصـــب ما يــــناله
    وكــم حـــصـــل العــليا غــشـوم بالاجزال

    الى صــدر بــراي والــشــور قـــــــاله
    مـــا طاوع ارذال بــــرايــــه وعــــدال

    ومــــن يفشــــي اسراره وقـع بالجــهاله
    واعـــطا العــــدا لزمام عــقله وهـو عال

    والــســر له خـــل وثـــيـق صـــــفا له
    نـــــقاض مـــبـــروم وبالــــراي فــتال

    الى احــــتجـــت راي مـــن فــكر تـخاله
    يخـــاطــــب عـــواقــب كل امر بالاجــمال

    ويــبصــرك باشـــيا مـشـكــلات صـــحا له
    يــوريــــك مـا صـــور عـلى صــفحة البال

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ من افضل قصائد الحكمة:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً