اضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء

اضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء

جوجل بلس

محتويات

    على غِرار اضرار الاستحمام بالماء البارد، نَجِد أنّ الإقبَال الشّديد عَلى هَذِه الفِعلة نادر ولكن له وجود بنِسَب أو بِأُخرى، هذا الأمر جعل مِنّا أحد أكبَر المتابعين الذين بادَروا إلى إبراز اضرار الاستحمام بالماء البارد، حيثُ إن هذه الأضرار لتتضاعف في اللحظة التي من الممكن أن يصبح فيها العضل أكثر تجمداََ وأكثر تعنتاََ من قبل وهذا ما نفسره تحت مظلة التعرف على خلجات المواضيع الأكثر أهميّة فَيما يخص اضرار الاستحمام بالماء البارد حيث الأطباء لينصحون بأن تكون المياه على الأقَل فاتِرة في حال إقدام الفرد على الإستحمام في فصل الشتاء على وجه الخصوص كمّا أسلفنا.

    تقديم عن اضرار الاستحمام بالماء البارد

    اضرار الاستحمام بالماء البارد واضحة المنال، حيث يُحذّر الكثير من الناس من الاستحمام بالماء البارد في الشتاء والأجواء الباردة، ولكنْ لم يُحدّدوا السّبب الرئيسيّ لذلِك، مع أنَّ الأمر قد يبدو صَعباً للعديد من الأشخاص، فالفكرة تبدو مُستحيلة لأنَّ الإنسان لا يستطيع الوقوف تحت الماء البارد حتّى في الجوّ المُعتدل، إلّا أنّ هُناكَ أشخاصٌ يُفضّلونَ الاستحمام بالماء البارد في جميع فصول السنة.

    اضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء

    وعلى تفاقم اضرار الاستحمام بالماء البارد، نَجِد أن تجنباََ لها حيث هُنالِكَ أضرارٌ للاستحمام بالماء البارد في فصل الشتاء، ومِنَ الطّبيعي أنْ يَتعرّض الشخص لنزلات البرد والحُمّى إذا لم يقُم بتدفئة نفسهِ على الفور، أو في حال عدم تدفئة الحمّام؛ فالماء البارد يُعرّض صحتهُ للمشاكل المُختلفة، فبمُجرّد أنْ ينزل الماء على جسد الشخص حتّى ينتابهُ شعورٌ بضيق التنفُس والقشعريرة، وفي حالاتٍ نادرةٍ قد يؤدّي لتوقُّف القلب وبالأخص إذا كانَ الشخص يُعاني من مشاكلَ في القلب من قبل، لذلِكَ يُنصحُ بعدم الاستحمام بالماء البارد في الشتاء لتفادي الأضرار الناجمة عن ذلِك.

    فوائد الاستحمام بالماء البارد

    على توازي اضرار الاستحمام بالماء البارد تكمُن الفوائد حيث مع أنَّ للاستحمام بالماء البارد بعض الأضرار، إلّا أنَّ لهُ فوائد أيضاً، وهي:

    • يُقلّل الاستحمام بالماء البارد من التوتُّر: فهوَ يزيد من قدرة الشخص على التكيّف مع المواقف العصيبة، ويُخفّض من مُستويات حمض اليوريك لديه، ويُعزّز مستويات الجلوتاثيون في دمه، ويَجعلهُ أقلَّ توتُّراً للتأثيرات الخارجيّة.
    • يَزيد الماء البارد مِن قُدرة الشخص على الاستيقاظ: إذا كانَ الشخص مُعتاداً على الاستحمام في الصباح الباكر بالماء البارد سيكونُ قد خَبِر بالفعل ما هوَ شعور الماء البارد على الجسد، فيأخُذُ نفساً عميقاً بسبب برودته الشديدة وذلِك يزيد من نسبة الأكسجين التّي تدخُل الجسد، بالإضافة إلى زِيادة ضربات القلب، وبالتّالي يزيد الشعور بالنشاط والطاقة اللازمة للاستيقاظ والقيام بالأعمال اليوميّة.
    • تَحسين صحّة البشرة والشعر: من أفضل الأمور التّي تؤدّي لتحسين صحّة البشرة والشعر هيَ الاستحمام بالماء البارد؛ فهوَ يَمنع من خسارة الزيوت الطبيعيّة منهما، بالإضافة إلى جعلهما مُتألقين ولامعين.
    • يُحفز على خسارة الوزن: يَحتوي الجسد على نَوعين من الدهون أحدهما بُنية اللون وهي من الدهون الجيّدة والتّي تُبقي حرارة الجسد مُعتدلة، أمّا النوع الثاني فهو أبيض اللون وهي الدهون السيّئة للجسد، والتّي لا تزول بسُرعة، وعندَ الاستحمام بالماء البارد فإنَّ الدّهون البنية تتفاعل مؤديّةً لزيادة الطاقة اللازمة لإبقاء الجسد دافئاً، وبالتالي حرق الدّهون والسُعرات الحراريّة.
    • التخلُص من مشكلة التعرُق الزّائد: بالإمكان التخلُّص من مُشكلة التعرُق الزائد الناتج عن ارتفاع درجة الحرارة والتوتُّر عن طريق الاستحمام بالماء البارد.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ اضرار الاستحمام بالماء البارد في الشتاء:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً