حكم دعاء النصف من شعبان في الإسلام

حكم دعاء النصف من شعبان في الإسلام

جوجل بلس

محتويات

    حكم دعاء النصف من شعبان في الإسلام التي يكثر الحديث عنها خلال شهر شعبان، والذي يعد من الأشهر التي تسبق الشهر الفضيل رمضان، والتي يبحث من خلالها العديد من المسلمين من أجل الحصول علي الأجر، والثواب من الله جل جلاله، فما موقف الإسلام من الدعاء المتداول حول فضل الدعاء النصف من شعبان، فهل هو من الأحاديث الضعيفة ام الأحاديث التي أجازها الإسلام، وبتالي يكون الدعاء في النصف من شعبان أم إلزامي أو من السنن في ليلة النصف من شعبان، فكما نعلم إن الكثير من البعد التي بدأ تكثير في هذا الزمان، والتي تنخر بها أسس الإسلام الحنيف، وبتالي يصبح من الواجب التأكد من المعلومات المتعلقة بالأحاديث المتداولة بين المسلمين حول حكم دعاء النصف من شعبان في الإسلام.

    حكم تخصيص دعاء ليلة النصف من شعبان

    ولد في بعض الأحاديث المتواجد علي سبيل المثالي في كتاب الشيخ الألباني حول حديث متداول عن فضل النصف من شعبان، والتي تتحدث عن دوره في تصحيح الحديث، والذي نقدمه لكم من هنا (((قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا لمشرك أو مشاحن)).

    لكن تضل هذه الأحاديث تحتاج إلي أجماع أهل العلم من أجل التأكد من صحتها، لكن خرج أهل العلم في الوقت الحالي علي كون هذا الحديث ضعف، حتى بعد التصحيح، بسبب عدم توالي الرواة عن الرسول.

    لكن بالنسبة للأعمال الصالحة، أو الدعاء خلال النصف من شعبان فلم يرد أي حديث أو معلومات عن الرسول الكريم حول القيام بأي عمل خلال النصف من شعبان، لكن كل ما ورد هو ما قام بها بعض المسلمين في أزمنة مختلفة بالقيام ببعض الأعمال خلال النصف من شعبان.

    لكن من هذه المعلومات التي ذكرناها لا يمكن التعويل عليها من أجل التأكيد علي صحة الدعاء أو القيام بأي أعمال خلال النصف من شعبان.

    نعمل من خلال موقعنا علي التأكد من كافة الأحاديث المتداولة في الشريعة الإسلامية، وكتب الحديث، والتأكد من صحة هذا الحديث المنقول، والبيانات المتداولة حول فضل شعبان، والأيام فيها، والأعمال الصالحة، فكما نشاهد إن الأحاديث الضعيفة أصبح يتداول بها بكثرة، لذلك من واجبنا إن نوضح للجميع صحة هذه المعلومات، والخطأ منها.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ حكم دعاء النصف من شعبان في الإسلام:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً