حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام

حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام

جوجل بلس

محتويات

    حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام، يبحث الكثير من اصحاب الاهتمام عبر الانترنت عن الحكم في الرضاعة من الزوجة، فهنالك الكثير لا يعلمون الحكم في هذه الحالة، فمن الجدير بالذكر ان الله سبحانه وتعالى حلل للزوج كل ما يشاء عدا الجماع من الدبر وايضا الجماع في وقت الحيض للمرأة، وهذا الامر حرمه الله سبحانه وتعالى في أي ظرف كان، وفي هذا السياق سنتحدث واياكم عن حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام، وايضا موقف العلماء من هذا الامر الذي يبحث عنه الكثير من الناس.

    حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام

    حكم ِرضاعة الزوج ِمن زوجته في الاسلامِ، اكد العديد من ِعلماء المسلِمين ان للزوجِ الحق في ِالاستمتاع ِبزوجته ِفي الحيِاة الجِنسية فِي أي شِيء يرغِبه عدا الجمِاع من الِدبر والجماع في فتِرة الحيض والنفاس،ِ وهاذين اِلامرين حِرمهما الله عز وجِل، فللِزوج الِحق في أِي شيء يِرغبه في ِزوجته من اِجل الاستِمتاع ِفي الحِياة الجنسيةِ، وفي حديثنا عنِ حكم رضِاعِة الزِوج من زِوجته فيِ الاسلام فهو اِمر حلال لا ِحرام فيه ولِا عيب ولا حرج، وِلا يوجِد أي اضِِرار تنجم عِن الرضاعة من الزوجِة لذلك لِم يحِرم اِلله عزِ وجلِ الرِضاعة.

    كماِ وذكر العِلماء ان للزوج الحقِ في النظر بشهِوة الى زوِجته وتقبيلها ِولمسها من أي مِكان يرغِب به، في حلالا لهِ، كما اِن الرضِاعة مِن صدر الزوجِة ووصوِل اللبنِ الى المعدةِ لا يكون حرِام، فهو امِرا عادي لا حرج ولا عيب ِفيه، وذكرِت اِحكام الجماعِ الصحِيح والمستحب ِان يلمِس الرجل زوجته مِن رأسها الىِ قدمهاِ ولا عيب فيِ ذلك ويكوِن هذا اللمِس بهدف الاستمتِاع، لذلكِ يعِتبر حكِم رضاعة الِزوج من زوِجته في الاسِلام هو حلال وجاِئز.

    هل يجوز شرب حليب الزوجة

    هنِالك الكثير من الناس فيِ فترات الجماع يرغِب رضاعة صدر ِالزوجة ِويقوم بشرِب حليِبها، ولكن هنالك الكثير ِممن يبحثون ِعبر الانترنِت عنِ معرفة هِل يجوز شرب حليب الِزوجِة، شرب حليب الزوِج هو امر يجوز عِند الرغبة في ِالعلاج ولِيس في كلِ وقت، وذكِر الِعديِد مِن علماِء الفقه ان حلِيب الزوجة هِو حليبِ طاهر، واِن شربه لاِ حرج ولا عِيب فيه، ولِكن يجب ان يكون في بعِض الحالِات وِهو بهِدف العِلاج مِن أيِ مرضِ يعاني ِمنه.

    شروط النكاح الصحيح للزوجين

    للجماع ِفي الاسلِام العديد منِ الشروط والاِستعدادات الِتي يجب ان يتِبعها كل من ِالزوجين، ِفهي من ِالامور المِستحبة، ومِن اهِم شِروط النكاحِ الصِحيح للزِوجين ِهي:

    • اخلِاص النيةِ لله عز ِوجل.
    • ان يِداعب اِلرجل زوجته ِقبل الِجماع.
    • انِ يسِمي الزوِجين باللِه قبل الجمِاع.
    • لا يجِوز الجماع ِمن الدبر فيِ أيِ حال.
    • عند ِالجماِع مرة والعودةِ بعدها مرة ثاِنية ضروِرة الوضِوء.
    • يجب ِالاغتِسال عندِ الانتهاء من الجِماع للزوجيِن.
    • عدِم جمِاع الزوجة اثناِء اِلحيض والنِفاس.

    هذه هي اهم الشروط والاستعدادات التي يجب على أي متزوج ان يتبعها وذلك من اجل الحفاظ على النفس من أي شيء قد يكون ضار للزوجين، حيث نرى في كثير من الاوقات ان الكثير من الناس يجهلون شروط النكاح الصحيح للزوجين وايضا يجهلون أي شيء يخص المتزوجين، لذلك نقدم لكم اهم المعلومات التي يبحث عنها المتزوجين.

    وفي ختام مقال حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام، حلل الله عز وجل من خلال القران الكريم والسنة النبوية الزواج، ويجب ان يكون الزواج بين الطرفين بشروط وضعها الاسلام، وفي حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام فهو امر محلل في الاسلام والشريعة، حيث يجل الكثير حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ حكم رضاعة الزوج من زوجته في الاسلام:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً