رواية ليلة الزفاف لتوفيق الحكيم

رواية ليلة الزفاف لتوفيق الحكيم

جوجل بلس

محتويات

    كثيرة هي الروايات التي تسلب لب المهتمين بها والمثقفين، ومن بين هذه الروايات رواية ليلة الزفاف للروائي توفيق الحكيم، وهي رواية تضم قصص لحوادث وقعت بالفعل في مجتمعاتنا، وبعضه بنيت على الحوادث الإنسانية، والتفريق بين المجتمع والحياة وكذلك فإن المؤلف يضع قبساً من خلال الممارسة التي عاينها في المجتمع وليس التخيلات البعيدة، كما أن لدى الكاتب ملكة مزج الحوادث الواقعية بالبعد الإنساني خلال الرواية بعيداً عن المادة ومنظورها الضيق.

    قصة رواية ليلة الزفاف

    ويعد توفيق الحكيم الروائي المصنف لرواية ليلة الزفاف كاتب وأديب مصري، من رواد الرواية والكتابة المسرحية العربية ومن الأسماء البارزة في تاريخ الأدب العربي الحديث، وهو من الكتاب الذين يتمتعون بملكة كتابية وقلماً سيالاً ما جعل له الأثر العريض لدى القراء والمثقفين، من خلال النظر في فكره الذي امتد على أجيال متعاقبة من الأدباء والشعراء.

    تعتبر مسرحية أهل الكهف في عام 1933 من أبرز الأحداث التي أنتجتها الدرامة العربية وكانت انطلاقة للمسرح الذهني وهي من كتابة توفيق الحكيم، لكنه لم يكن منصباً على كتابة المسرحيات فكان نتاجه فيها ليس بالكثير، معظم مسرحياته من اللون الذي كُتب ليُقرأ ليصل لقارئ من خلال ذلك إلى عوالم من الدلائل والرموز التي يمكن تنزيلها على الواقع بسهولة لأنها مستمدة منه وتسهم في تقديم رؤية نقدية للحياة والمجتمع تتسم بعمق الفهم والوعي والإدراك.

    المسرح الذهني الذي يقدمه توفيق الحكيم  أطلق عليه ذلك لأنه لا يمكن أن يتم تميل ذلك على المسرح لاتساع التفاصيل واختلاف البنى المسرحية في الكتابة، وقد بين توفيق الحكيم هذا الأمر خلال أحد اللقاءات الصحفية التي ضمت حديثاً مطولاً له حيث قال  : “إني اليوم أقيم مسرحي داخل الذهن وأجعل الممثلين أفكارا تتحرك في المطلق من المعاني مرتدية أثواب الرموز لهذا اتسعت الهوة بيني وبين خشبة المسرح ولم أجد قنطرة تنقل مثل هذه الأعمال إلى الناس غير المطبعة”.

    رواية ليلة الزفاف

    وقد أدى النتاج الفكري والذهني بالحكيم إلى ذياع صيته، وتقليده الكثير من المناصب  ومنها أنه شغل منضب رئيس اللجنة العليا للمسرح بالمجلس الأعلى للفنون والآداب سنة 1966 و مقرر للجنة فحص جوائز الدولة التقديرية في الفنون ونائب فخري بمجلس الأدباء ورئيس للهيئة العالمية للمسرح وعضو في المجلس القومي للخدمات والشؤون الاجتماعية ورئيس لمجلس إدارة نادي القصة ورئيس للمركز المصري للهيئة العالمية للمسرح و كاتب متفرغ بصحيفة الأهرام القاهرية، كما حاز الكثير من الجوائز والقلادات ومن أشهرها، قلادة الجمهورية عام 1957 وجائزة الدولة في الآداب عام 1960، ووسام الفنون من الدرجة الأولى.
    قلادة النيل عام 1975 والدكتوراه الفخرية من أكاديمية الفنون عام 1975 وأطلق اسمه على فرقة (مسرح الحكيم) في عام 1964 حتى عام 1972 وأطلق اسمه على مسرح محمد فريد اعتباراً من عام 1987.

    تفاصيل رواية ليلة الزفاف

    ولا يغفل المهتمون بالروايات البحث عن روابط التحميل لهذه الروايات، وذلك لزيادة القدرة الذهنية لهم والحصيلة المعرفية وقضاء أجمل الأوقات في التعايش مع عالم آخر، رسم معالمه الكاتب من بنيات عقله، وحرص على استغراق القارئ فيه، ومن بين هذه الروايات رواية ليلة الزفاف.

    بذلك نكون قدمنا لكم قراءنا في هذا الموضوع نبذة عن هذه الرواية والتفاصيل التي تتعلق بها، آملين من المتابعين لموقعنا إدامة زيارة الموقع للحصول على الفوائد المختلفة في الكثير من المواضيع ومن بينها ما يتعلق بالروايات والجوانب الأدبية، التي تحظى باهتمام الكثيرين من المثقفين والأدباء وأصحاب الأقلام السيالة.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ رواية ليلة الزفاف لتوفيق الحكيم:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً