موضوع تعبير عن العيد القومي لمحافظه البحيره

موضوع تعبير عن العيد القومي لمحافظه البحيره

جوجل بلس

محتويات

    هي أم الدنيا وإطلالة الحياة، جمهورية مصر العربية، بجمال سمائها وبهاء أرضها ونيلها، وموقعها الجغرافي الأصيل، والمدن التي تتوزع بين أرجائها، ومن بين تلك المدن البهية الزاهية، الجميلة الوارفة، محافظة البحيرة، وهي من المدن المصرية التي تبلغ مساحتها 9.119.253 كم2، ويزيد سكانها عن 5مليون نسمة، وعاصمتها دمنهور، وهي من المدن الجميلة، يدين أهلها بدين الإسلام ويتحدثون العربية.

    وقد حظيت من بين مدن الجمهورية بمكانة عظيمها أهداها لها موقعها الجغرافي، وتمركزها في الجهة الغربية من دلتا نهر النيل، فيحدها من الشرق فرع رشيد، ومن الغرب محافظة مطروح ومن الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب محافظة الجيزة، ما أهلها لتحظى بشأن كبير بين محافظات مصر، ونضع لكم موضوع تعبير عن العيد القومي لمحافظه البحيره

    معالم محافظة البحيرة

    تعد كفر الدوار أكبر مدنها، كما أن البحيرة تقسم إدرياً إلى 16مدينة، و15مركزاً، و24قرية، ومن المراكز الرئيسية الهامة الرحمانية،ورشيد، ووادي النطرون، وإدكو، وأبو حمص، وكفر الدوار، ونبع الحمراء، والدلنجات، وحوش عيسى، وايتاي البارود، وشبراخيت، ودمنهور، كما أن من أجمل المعالم : القلعة الجميلة التي شيدها القائد أبو النصر قايتباي وسميت باسمه، والمبنى الجميل لمسرح البلدية ومكتبة البلدية أيضا، وكذلك المدرسة القانونية، والمنزل الأثري الأمصيلي الذي بي في عهد عثمان آغا الطوبخي في العصر المملوكي، ودار الأوبرا، ومتحف رشيد الأثري، وملاحات إدكو، وتل كوم تقالة الأثري، ودير وادي النطرون، بالإضافة للمناخ والحياة الجميلة فيها.

    سبب العيد القومي

    يضرب بالبحيرة المثل في ثباتها وشجاعتها ومقاومة الطغيان، ويمثل العيد القومي أحد الدلائل على ذلك حيث يحتفل أهل البحيرة في يوم التاسع عشر من سبتمبر من كل عام بهذا اليوم كعيد من الأعياد العظيمة، التي تعبر عن انتصار الشعب في المدينة على الجيش البريطاني في معارك 1807م، وهو اليوم الذي جر الإنجليز أذيال الهزيمة تاركين البلاد، غير مطبقين لأطماعهم وأهدافهم في السيطرة على وادي النيل للأبد، وتأمين طريق مصر الهند بعد حملة نابليون بونابرت، والكيد لتركيا وإغاظة رئاستها باحتلال مصر وهي إحدى ولايات الأتراك في ذلك الوقت، الذين دخلوا في حلف مع فرنسا ضد الإنجليز في ذلك الوقت.
    وق بدأت انجلترا معركتها بإيعازها إلى الجنود لتوجيه اسطولهم بقيادة جنيرالها فريزر وبصحبته 25سفينة تحمل 7 آلاف من المقاتلين الأشداء، فنجح الأسطول في احتلال الاسكندرية في يوم 21من شهر مارس، بعد خيانة الحاكم التركي آنذاك، والسوء الذي ظهر به، ثم تتابع احتلال الانجليز لمدن مصر قبل أن يتقدم الجيش الانجليزي لمحافظة رشيد ليقف له محمد علي مع مجموعة من المواطنين من البحيرة، في معركتين منفصلتن دمنهور والنجيلة اللتين انتهتا بهزيمة الانجليز هزيمة نكراء، وخسارة 170قتيل، و250جريح و120أسير تبع ذلك توقيع معاهدة للصلح بين الانجليز ومحمد علي تنص على جلاء الأخيرة عن مصر مع استردادها أسراها وجرحاها الذين سقطوا في المعركة.

    ومنذ ذلك الحين يمجد شعب البحيرة هذه الذكرى ويعدها من المفاخر الهامة التي لا بد أن يفخر بها جميع شعب مصر، والشعوب العربية والإسلامية، لما في ذلك من انتصار ومواجهة لسبل النكسة، بذلك نكون قد أردفناموضوع تعبير عن العيد القومي لمحافظه البحيره.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن العيد القومي لمحافظه البحيره:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً