موضوع تعبير عن الابداع والابتكار

موضوع تعبير عن الابداع والابتكار

جوجل بلس

محتويات

    الإبداع والابتِكَار مَفهومان مُكملّان لبَعضِهما البَعض، لذلك نطرح موضوع تعبير عن الإبداع والابتكار، نظرََا للأهميّة الكَبِيرة حَول هَذا المَوضُوع بِالنّسبة للطّلبة في المراحل التعليمية المُختلفة، فهو للصف السادس الإبتدائي والمرحلة الإعدادية والمرحلة الثانوية، حيثُ أن الإبداع والإبتكار مِن الأمور المُهمّة مِن أجل التّطوير والرّقي في جميع مؤسسات المُجتمع والنّهوض بِه، ومن أجل ضَمان بَقاء المُؤسّسات واستمرارها في مجال المُنافسة داخل المجتمع، فَقد أصبحت الطاقات البَشريّة المبدعة والمبتكرة أهم من الطاقات العاملة في المؤسسة وفي موضوع تعبير عن الإبداع والابتكار سوف نُعرفهما ونذكر مراحلهما الكاملة.

    تعريف الإبداع والابتكار

    • الإبدَاع: هُو تفاعل دَاخِل الإنسان نتيجة لعوامِل شَخصيّة وعقلية واجتماعية وبيئية، تمّ ابتكارها مِن مَوقِف عَملي أو نظريّة مَا ضِمن المجالات الحياتية التي حولنا، ويتميز الإبداع بالأصالة والحداثة وله قيمة اجتماعية كبيرة مؤثرة، فالإبداع يُعتبر أحد العَمليّات التي تجعل الإنسان قادر عَلى الإحساس وإدراك المشكلة ومواضع الضعف، ممّا يَجعل لديه أيضََا قُدرة على إيجاد الحلول ومُعالجة المشاكل واختبار صحتها، فالإنسان المُبدع هو الذى يمتاز بصفة المرونة والقُدرة على إدراك المشاكل من حَوله والقدرة على معالجتها، ويتميّز أيضََا بالطلاقة والإسهاب.
    • الابتكار : هُو قُدرة الفرد على تطوير عمل أو تصمِيمه بطريقة أفضل وأيسر من حيثُ الاستخدام في المجتمع، فَالابتكار يختَلِف عن الاختراع كَما هُو معروف عند الكثيرين، فَالإختراع قابِل للتّنفيذ وإذا حَدثت أي تَعدِيلات عليه هُنا نُسمي هذه الإضافات بِالابتكارات، وعلى المبتكر أن يَتّصف بعدة صفات فمنها أن تتوفر لَديه روح المبادرة والريادة، والدّافعية والإحساس بالمسؤولية، ويكون ذو تَفكير إيجابي، مشارك ومُتفاعِل مع غيره، ومُثابر وطموح، وصاحب إصرار وهمّة عالية، ويتمتع بالثّقة بالنفس.

    أهمية الإبداع والابتكار

    هما مِن الضروريّات فِي إدراة الفرد لِمُؤسَّستِه أو مُجتَمعه، فَمِن أجل الرّقي والنّهوض بالمُجتَمع عَليه أن يُثابِر ويُصبِح مُبدِع ومُبتكِر مِن أجل التّجديد والرؤية المُستقبليّة البعيدة، لِذَلك الأفكار التي يمتلكها عليه وضعُها على أرض الواقع، فأهمية الإبداع والابتكار تكمن في مايأتى:

    • المُساهمة في التنمية والإقتصاد في المجتمع.
    • يخلق عدد كبير من فرص العمل الجديد والحدّ مِن البطالة.
    • رفع المُستوى الإنتاجي للمجتمع.
    • قدرة على التّحكم بالتكاليف وخفض النفقات مع وجود سرعة في الأداء وجودة عالية.
    • تحقّق الرضا والثّقة بِالنفس لَدى الشخص المُبدع والمبتكر.
    • يحقق العديد من المنافع المادية بجانب المعنويّة.
    • يحافظ الشخص المبدع على نفسه في عالم المنافسة.

    مراحل الابتكار والإبداع

    • أولا الاستعداد وتهيئة النفس : حَيثُ تُعتبر هَذِه المَرحلة الأولى، وهي أهم مرحلة و بِها يتمّ جَمع المعلومات وتحلِيلُها وأخذ المُلاحظات، و وضع الشّواهد وغيرها من الأمور الخاصة بالمشاكل التي يواجهها الفرد في المجتمع، أو ما تدور في عقله من أفكار قابلة للتحقيق على أرض الواقع.
    • ثانيا مرحلة الاختمار : وهي أن يَتمّ اختمار الفِكرة في ذهن الفرد في محاولة لإقناع نفسه بالخروج بالمشكلة لإيجاد الحل لها، ومعالجتها على أرض الواقع، وهِي مَرحلة شعور كبير بالقَلق وعدم الاستقرار، حيث هذه المرحلة أكثر صعوبة لدى المبدع، و فِيها لا يتوقّف عن القراءة ويقُوم بجمع الملاحظات والبيانات وأحيانََا يُغير مسار تفكيره.
    • ثالثا مرحلة الإلهام : وهِي مَرحلة مُهمّة مِن مراحل الابتِكَار والإبداع، ففيها يكون الفرد وصل إلى قمة الابتكار والإبداع، وتكون الفكرة قد أشرقت بشكلِِ كَامِل فِي عَقله، وقَد نظّم الفكرة في مواقعها الصحيحة، و في هذه المرحلة يحتاج إلى التحدي والجهد الكبير وبعض الاسترخاء ليصل إلى الإلهام.
    • رابعا أخيرا التحقق من صحة الابتكار : على الفرد الآن أن يَقُوم بتحويل المادة إلى شكل نهائي وكامل ووضع الفِكرة في موضع اختبار مع التأكد من جدوى فكرته ومدى النفع العائد منها.

    معوقات الإبداع والابتكار

    تَقِف الكثير من المعوقات في طريق الإبداع والابتكار التي تعتبر من الأمور الواجب الانتِبَاه لها والوقوف في وجهِهَا وتَحدّيها، والتي سنقوم بذِكرها حيثُ يجب معرفة كيفية الخروج من هذه المعوقات ليكُون الفرد قادر على الإبداع والابتكار.

    • أولا الخوف من الوقوع في الأخطاء، وفقدان الثقة بالنفس.
    • الانشغال بأمور كثيرة ممّا يجعل الأهداف والوسائل متناقضة.
    • عَدم وُجود راحة للجسم والعقل والنفس.
    • الخوف مِن النقد في المجتمع.
    • المجهود العَقلي والجسدي.
    • الافتقار إلى التّحدي والحماس والقدرة.
    • عدم وجود أي مُحفّزات لدى الإفراد.

    مجالات الإبداع والابتكار

    • التّكنولوجيا، وتَشمل المجالات التكنولوجيّة كافة وتطبيقاتها وتضم: الأجهزة، والمعدات، والتحسينات عليها.
    • المجالات العلمية: وتضمّ المجالات الفيزيائية والكيميائية وتشمل ابتكار تطبيقات وأجهزة علميّة تخدم المجال العلمي.
    • المجالات الطبية: وتضم كلّاً من الصحة والطب والصيدلة، ومن أشكالها إنشاء أول صيدلية، وابتكار علاج جديد.
    • المجالات الاجتماعية: من أبرز الأمثلة عليها إيجاد بنك للفقراء في بنغلادش على يد محمد يونس.
    • المجالات الصناعية، ابتكار شركة فورد لخطّة عمل إنتاجية جديدة ترتبت آثارها على السيارات الفارهة.
    • المجالات التجارية: من أبرز الأمثلة عليها التسوق عبر الإنترنت، وخدمة توصيل المنتجات إلى الزبائن.
    • المجالات السياحية: خلق فرص لجعل دولة ما أو منطقة سياحيّة نقطة جذب سياحي؛ كإقامة المشروعات الرياديّة الخاصة بتسويق المحميات.
    • المجالات التعليميّة والتربويّة: هي إدخال شيء جديد على خط الإنتاج التربوي والتعليمي ومنها الأنظمة التربوية الحديثة، وألعاب تعليمية، وابتكار أساليب تعليم.
    • المجالات الإعلامية، ومنها إيجاد الصحافة الإلكترونيّة، وبرامج الرسوم المتحركة، والبث الفضائي.
    • مجالات الإنتاج الأدبي.
    • المجالات الفنية بشكل عام.
    • مجالات أخرى (البيئة، والطاقة البديلة، والخدمات المصرفية والمالية، والزراعة، وجميع مجالات الحياة يمكن تحقيق الابتكار فيها).

    بِهذا نَكُون وضعنا بَين أيديكم موضوع تعبير عن الإبداع والابتكار كاملََا ومُنسقََا، مَع جميع العناصر المُهمّة في موضوع الإبداع والابتكار ونتمنى أن ينال على إعجابكم.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن الابداع والابتكار:

    تعليقات الزوار

    • 1212 5:33 م

      شكرا

    • حنين ابراهيم هاشم 7:33 ص

      حلو وجميل باس لو قصير شويه علشان كده انا ممكن املا الكراسه هههههه

    اترك تعليقاً