موضوع تعبير عن التاجر الامين

موضوع تعبير عن التاجر الامين

محتويات

    موضوع تعبير عن التاجر الأمين بِالعَناصِر والأفكار مُناسب لجميع المراحل الدراسية، حيثُ شرّع الله ورسوله التّجارة وجَعلها مِنَ الأعمال المُهمّة والتي مِن خِلَالها يَستطِيع الإنسَان كسب الرّزق لإعالة بَيته وأسرته، والتّجارة تأخُذ أشكالََا مُتعدّدة حيثُ تَختلِف المِهن والحِرَف التِي يَعمل بها البشر، وقد حثّ الله سبحانه وتعالي والنبي محمد صلى الله عليه وسلم التاجر أن يَكُون صادِقََا وأمينََا فِي تجارته وأن يَبِيع ويشتَرِي بِمَا قسم الله ونهاهُ عَن الغِش والاختلاس، فحثّه الابتعاد عن التجارة التي تدرّ أموالا حرام والتي تعود على صاحبها بالهلاك وتدخله النار، لِذَلك نعرض لكم موضوع تعبير عن التاجر الامين فِيه الكثير من العبر والنّصائح التي لا يلقي بعض التجار لها أي اهتمام، بَعد قراءة موضوع تعبير عن التاجر الأمين تستخلِصُون من خلاله النّصائح التي توجهونا إلي آباءكم التجار من أجل تَجنُّب الوُقوع في العمل الحرام .

    موضوع تعبير عن التاجر الأمين

    التّاجر الأمين هُو الذِي يَضع مَخافة الله بَين أعيُنِه ويَعمل بِشرعه وأحكَامه التِي ذكرها الله سبحانه وتَعالي في كِتابه العزيز وتَحدّث النّبي صَلي الله عليه وسلم فِي الأحاديث التِي تَحدث بِها عن التّجارة، والتّجارة تختلِف أنواعها وطرق التّعامل بها، فهُناك التجارة التي تدر علي صاحبها المال الحرام، وهذا التّاجر يكون ضَعِيف الإيمان ويكسب رزقه من خلال خداع الناس أو الغش في الميزان، أو يتاجر فِي المُحرّمات التِي حرّمها الله ورسوله نظرََا لأنّها تَعود بِضَرر كبير علي المواطنين في المجتمعات.

     

    ولا شكّ أنّ التجارة هِي مِن أهم الأمور الدُّنيويّة التِي يَعمل بها أفراد المُجتمع لأجل كسب رزقهم ورزق أسرهم وأبناءهم، ومن خلالها يتم توفير الطعام والشراب والمسكن والملبس وغيرها من متطلّبات الحياة، مِثل النّجارة والحدادة والخياطة وغيرها من الأشغال التي شرعها الله ونبيّه مُحمّد صلي الله عليه وسلم، وفي عَصر الأنبياء والصحابة كان الكَثِير مِنهُم يَشغل أعمال تجاريّة كثيرة مثل التي ذكرناها في الأعلي إضافَة إلي تَربِية ورِعاية الأغَنام والإبل، ومِن صِفَات التّاجر الأمين هو توكّله دائمََا عَلي ربّه ووضع مَخافة الله بين أعينه ولا يدنّي نِفسه للغش، لذلك لا بُدّ علي كل فرد ينوي أن يعمل بالتجارة التعرف علي الأخلاقيات والضّوابط الشَرعيّة والإسلامية للتجارة التي يقصدها، وذلِكَ لتجنُّب المُحرمات والشُّبهات التي حرّمتها الضوابط الشرعية.

     

    ومِن أهمّ الصفات والأخلاق التي يَنبغِي أن يتحلّى بِها التّاجر الأمين، الصدق والأمانة حَيثُ يتوجّب عليه أن يَكون صادقََا في وعودِه التِي يُعطِيها للنّاس أو التِي يَبرمها مَع التّجار، وعَدم الاختلاس من خلال صَدقه في وصف سِلعته للنّاس وصِدق كَلامه عِندما يُبيّن للنّاس مَقدار رِبحه مِن السّلع والمُنتجات، أمّا بالنّسبة للأمَانة فَتظهر مِن خِلال عدم خِيانته وخَديعته لِمَن يَعمل مَعهُم مِن التجار بَل يتوجّب عَليه توجيه النّصح بالخير، بمثل الخَير الذي يتمنّاه لِنَفسه، حيثُ أنّ التّاجر الأمِين يَحظى بِنعم الله وفضله في الدنيا والآخرة.

     

    وقَال النّبي مُحمّد صلي الله عليه وسلم” التّاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء “، حيثُ حثّ النبي صلى الله عليه وسلّم التّجار الابتعاد عَن الشبهات مِن خلال عدم الإتجار بالبضاعة والمُنتجات الرّخيصة وبيعها للناس علي أنها مُنتجات عالية الجودة، وهذا نوع من الاختِلاس والخداع الذي يؤدّي إلي كسب المال الحرام والذي له إثم وعذاب عِند الله سبحانه وتعالي، لِذَلك يتوجّب علي التاجر الأمين أن يكون وفيََا في معاملاته مع الزبائِن والتجار والبيع بما قسم الله وعدم الاستغلال والاحتكار واللعب بالأسعار لأجل أن يكسَب مالََا يُبارك الله سبحانه وتعالي به، ويكسب من خلاله رضاه ويدخل به الجنة، وفي ختام موضوع تعبير عن التاجر الأمين الذي قدمناه لكم تكونوا قد استخلصتوا أهمّ العبر والدروس والنصائح التي يجب أن يتحلي بها التاجر الأمين.

    موضوع تعبير عن التاجر الامين


    الزوار شاهدو أيضًا

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً