شعر عن الصبر والتحمل

شعر عن الصبر والتحمل

جوجل بلس

محتويات

    الصبر مِن السّمات النّبيلة التِي يتحلّى بِهَا الإنسَان، وكما يُقال الصّبر مُفتاح الفَرج، فمَن لديه صِفة الصّبر يَقوى عَلى مُواجهة الظروف والمِحَن بِعَزيمة وإصرَار ويتغلّب عَليها بِفَضل جأشه وجرأته وشَجاعته، فَمن يَملأ قَلبه الإيمَان والتّقوى والرضي بمَا قسم الله له، يُعوّد نَفسه على الصبر، وبِذَلك يكُون إنسان ناجِح، وقَال الله تعالى في الصبر: ” يا أيها الذين أمنوا اصبِرُوا وصَابِرُوا ورابِطُوا واتّقُوا الله لعلّكُم تُفلِحُون “، وفي ذلك أيضََا قَال الشعراء أجمل شعر عن الصبر، والتحمل نُورده لكُم في الجمهورة التالية.

    شعر عن الصبر

    ذِكر الكَثِير من الحكماء والشعراء أبيات شعرية وأقاويل عن الصبر، سنورد في هذه السطور بعض هذه الحكم والأشعار التي قيلت عن الصبر.

    شعر عن الصبر لمانع سعيد العتيبة

    قال الشاعر مانع سعيد العتيبة عن الصبر :

    لأنّ التسامح نقطة ضعفي

    فما زلت تحظى بودّي ولطفي

    وما زلت تطعنني كلّ يومٍ

    فلا يتصدّى لطعنك سيفي

    أداوي جراحي بصبري الجميل

    فلا القلب يساوي ولا الصّبر يشفي

    وأسأل ما سرّ هذا الثبات

    على عهد حبي فيشرح نزفي

    لو أكن يا شقائي الضيف

    رحيماً غفوراً لأشقاك عنفي

    فلا تتخيّل بأنّك أقوى

    وأنّي صبور على رغم أنفي

    أنا هو بأس العواصف فافهم

    لماذا أصونك من هوى عنفي

    لأنّك لا تستطيع الصمود

    إذا غاب عنك حناني وعطفي

    أحبّك ما زلت رغم الخطايا

    وتشهد بالحبّ دمعة حرفي

    بكيت طويلاً بصمت انتظاري

    فأنت انتصاري الأخير وحتفي

    أحبّك واليأس لا يتناهى

    أمام خطاي ونظرة طرفي

    وأرض فؤادي إلى الغيث ظمأى

    وما أنت إلا سحابة صيف

    بخيل علي كريم على من

    يماريك في قول زور وزيف

    حبيباً تظلّ برغم دمائي

    يلون كفّيك يا جرح كفي

    ومهما يكن لن أصيح احتجاجاً

    ولا لن أقول لسيفك: يكفي

    شعر عن الصبر لأبو علي الأنباري

    وقال الشاعر أبو علي الأنباري عن الصبر فى أشعاره :

    إذا اشتدّ عسر فارج يسراً فإنّه

    قضى الله أنّ العسر يتبعه يسر

    إذا ما ألمت شدّةً فاصطبر لها

    فخير سلاح المرء في الشدّة الصبر

    وإنّي لأستحيي من الله أن أرى

    إلى غيره أشكو إذا مسّني الضرّ

    عسى فرجٌ يأتي به الله إنّه

    له كلّ يوم في خليقته أمر

    فكن عندما يأتي به الدّهر حازماً

    صبوراً فإنّ الخير مفتاحه صبر

    فكم من همومٍ بعد طول تكشّفت

    وآخر معسور الأمور له يسر

    شعر عن الصبر لعلي بن ابي طالب

    وقال الصّحابي علي بن أبي طالب فِي الصبر أجمَل الكلام والحكم، وهي كالآتي :

    اصبر على مضض الإدلاج في السحر

    وفي الرّواح إلى الطاعات في البكر

    إني رأيت وفي الأيّام تجربة

    للصّبر عاقبة محمودة الأثر

    وقل من جدّ في أمر يؤلمه

    واستصحب الصّبر إلّا فاز بالظّفر

    شعر عن الصبر لمحمد بن بشر

    ومن الاشعار التي قالها الشّاعر محمد بن بشر عن الصبر :

    إنّ الأمور إذا استدّت مسالكها

    فالصّبر يفتح منها كل مرتجا

    لا تيأسنّ وإن طالت مطالبة

    إذا استعنت بصبر أن ترى فرجا

    شعر عن الصبر لعبد الله الحارثي

    وابدع عبد الله الحارثي في تَأليف مَجمُوعة مِن الأبيات عَن الصبر :

    اصبر على الدّهر إن أصبحت منغمسا

    بالضّيق في لجج تهوى إلى لجج

    لا تيأسن إذا ما ضقت من فرجٍ

    يأتي به الله في الرّوحات والدلج

    فما تجرّع كأس الصبر معتصم

    بالله إلا أتاه الله بالفرج

    شعر عن الصبر للامام الشافعي

    واامام الشافعي كان له تأثير كَبِير فِي أشعاره عن الصبر على من يقرأها، وهي كالآتي:

    دع الأيام تفعـل مـا تشـاء

    وطب نفساً إذا حكم القضـاء

    ولا تجزع لحادثـة الليالـي

    فمـا لحـوادث الدّنيـا بقـاء

    وكن رجلا” على الأهوال جلدا

    وشيمتك السّماحـة والوفـاء

    وإن كثرت عيوبك في البرايا

    وسرّك أن يكون لها غطـاء

    تستـر بالسـخـاء فـكـلّ

    عيبٍ يغطّيه كما قيل السخـاء

    ولا تـر للأعـادي قــط ذلّ

    فإنّ شماتـة الأعـداء بـلاء

    ولا ترج السماحة من بخيـل

    فما في النار للظمـآن مـاء

    ورزقك ليس ينقصه التأنـّي

    وليس يزيد في الرّزق العناء

    ولا حـزن يـدوم ولا سـرور

    ولا بؤس عليـك ولا رخـاء

    إذا ما كنـت ذا قلـب قنـوع

    فأنت ومالـك الدّنيـا سـواء

    ومن نزلت بساحتـه المنايـا

    فـلا أرض تقيـّة ولا سمـاء

    وأرض الله واسعة ولكـن إذا

    نزل القضاء ضاق الفضـاء

    شعر عن الصبر لزهير بن ابي سلمى

    وقَال الشّاعر زُهير بن أبي سلمى عن الصبر في أشعاره :

    ثلاث يعزّ الصبر عند حلولهـا

    ويذهل عنها عقل كل لبيب

    خروج اضطرار من بلاد يحبّها

    وفرقة إخـوان وفقد حبيب

    شعر عن الصبر لاحمد بن عاصم الانطاكي

    وهناك العديد من الأبيات الشعريّة عَن الصّبر التي أبدع فِي كتابتها أحمد بن عاصم الأنطاكي:

    هوّن عليك فكل الأمر ينقطع

    وخلّ عنك ضباب الهمّ يندفع

    فكلّ همٍّ له من بعـده فـرج

    وكلّ كرب إذا ضاق يتّسـع

    إنّ البلاء وإن طال الزّمان به

    الموت يقطعه أو سوف ينقطع

    شعر عن الصبر لمدرك الشيباني

    شعر عن الصبر لمدرك الشيباني مُعبّر جدََا ومُؤثر.

    مستعمل الصبر مقرون به الفرج

    يشقى ويصبر والأبواب ترتتج

    حتى إذا بلغت مكنون غايتها

    جاءتك تزهو في ظلمائها السرج

    فاصبر وادم واقرع الباب الّذي طلعت

    منه المطالع فالمغرى به يلج

    بقدرة الله فارج الله وارض به

    فعن إرادته الغماءتنفرج

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ شعر عن الصبر والتحمل:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً