تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مثير للاعجاب

تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مثير للاعجاب

جوجل بلس

محتويات

    إضافَات جديدة على كُل الجوانب التي تحتفِي بِها المملكة العربية السعودية، ولا يخفى علينا مقدار الجمال الذي يَتلاحق مع تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مُثير للإعجاب الذي يتواكب مع التطويرات التي تشهدُها المملكة العربية السعودية في القرن الواحد والعشرين الذي كانت مساحة واسعة لكُل التطويرات والتحديثات التي تطرأ على مُختلف المجَالات في المملكة العربية الحجازية السعودية، وعلى كلٍ كانت الإفادة بما يخص تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مثير للإعجاب عديدة ولها الكثِير من القوائم التي تنتقي أجمل اللحظات.

    تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي

    قائمَة تتسلسل من الأمور والإحداثيّات التي يَتمّ الإهتمام بها بشكلٍ مُنقطع النظر، كيف لا يكُون هذا الأمر حقِيقة واقعية في الوقت الذي نجدُ أنّ بنات الوطن اليوم ومن واقع عملي وميداني تأكد أنهن ولله الحمد اجتزن تجربة مهنة البيع في هذه المحلات وبدرجة عالية جداً لم تكن متوقعة وأثبتن أنهن بالفعل على أعلى درجة من الكفاءة والمقدرة والمهنية في هذه المسؤولية التجارية، وإن هذه الخطوة ستشجع الجيل الجديد وهن طالبات المدارس والجامعات على التفكير مبكراً في العمل في مثل هذه المهن مستقبلاً من خلال الاستفادة المتتالية من خبرة أمهاتهن وأخواتهن العاملات في هذه المهن وهذه الأعمال.

    هذا وفي ذات الخِضمّ نجدُ أنّ ثَقافة التجارة والبيع والشراء والتسويق ستسُود بين أفراد الأسرة داخل المَنزل مُنذ الصغر وستنمُو في الأطفال والشباب غريزة البيع والتسويق لأن مِن المُؤكّد أن ”البائعة” السعودية ستُقدّم لأسرتها بكل تلقائية وعفوية أخبارًا ومواقف يومية، ومِن خلال ذلك ستنمو الرغبة التجارية والفكر التجاري في هذه المجالات لدى كافة أفراد الأسرة !!، وسنضمن إيقاف هجرة نسبة من أموال الوطن إلى خارج الوطن، ولعل هذه الخطوة ستفتح آفاقًا كبيرة لثقافة التجارة لدى هؤلاء البنات والفتيات العاملات بعد اكتشافهن معارف وخبرات تجارية ستساعدهن على تطوير أعمالهن الخاصة في المستقبل، لذا حقّ علينا أن نُقدم عظيم الشكر والتقدير لكل من يقف خلف هذه الخطوة وهذا القرار وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية حفظهما الله ولكافة المسؤولين في وزارة العمل والتجارة الحاليين والسابقين أيضاً الشكر لأصحاب المحلات والشركات التجارية التي تفاعلت بصدق مع هذه الخطوة الوطنية الجبارة وأتاحت كل الفرص والتسهيلات لبنات الوطن للعمل في مهن البيع في محلاتهم.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ تقديم معلومات عن مشروع وطني تنموي مثير للاعجاب:

    تعليقات الزوار

    • حسين 7:04 م

      شكرآ كثير

    اترك تعليقاً