معلومات عن البحر الميت

معلومات عن البحر الميت

جوجل بلس

محتويات

    معلومات عن البحر الميت، حيث يُعرف البحر الميت بأنّه ذلك البحر الذي يقع غرب دولة المملكة الاردنية الهاشمية وشرق دولة فلسطين المحتلة، بينما كان يسمى قديمة ببحيرة لوط، وذلك نسبة الى نبي الله لوط عليه افضل الصلاة والسلام، حيث عاش هو وقومه في تلك المنطقة.

    بينما ذكر العديد من علماء المسلمين أنّ سَبب انخفاض سطحه عن مستوى سطح البحر بحوالي 400 متر، بينما يعد البحر الميت من أشهر البحار التي تحتوي على مياة تعالج العديد من الامراض وخاصة الامراض الجلدية، والآن سنتعرف وإياكم على اهم معلومات عن البحر الميت.

    معلومات هامة عن البحر الميت

    يحمِل البحر الميت أهميّة كبيرة في هذا الكون، وهُو من أهمّ وأشهر البحار في العالم كونه يعد مصدر علاج لعديد من الأمراض، ومن أهمّ المعلومات عن البحر الميت مايلي:

    • جغرافيا: يحد البحر الميت من الشرق جبال محافظة مادبا و محافظة الكرك في الأردن، ومن الغرب الضفة الغربية وجبال الخليل في فلسطين، أما شمالاً فيحده منخفض البحر الميت ومصب نهر الأردن، ومن الجنوب جرف خنزيرة، الذي يُعتبر بداية وادي عربة، يُعتبر خط التقسيم فيه حدًا فاصلاً بين الأردن وفلسطين تماشيًا مع نهر الأردن في الشمال، ووادي عربة في الجنوب.
    • المناخ: يتمتع البحر الميت بسماء مشمسة على مدار السنة، بالإضافة إلى الهواء الجاف، وتتساقط الأمطار على المنطقة بشكل قليل جداً بأقل من 50 ملم (2 بوصة) بينما يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة في الصيف بين 32 و 39 درجة مئوية، وتتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء المتوسط ​​بين 20 و 23 درجة مئوية، كما تعتبر نسبة الرطوبة منخفضة حيث توازي 35% في معدلها.
    • الجيولوجيا: يشكل وادي الأردن جزءاً من الأخدود العظيم (حفرة الانهدام التاريخية) والذي يمتد من تركيا إلى شرق أفريقيا، وقد تشكل نتيجة تغيرات جيولوجية شهدتها القشرة الأرضية منذ ملايين السنين، وقد تشكل في قلبها البحر الميت الذي كان يمتد في الأصل على طول 360 كلم من العقبة جنوبًا إلى بحيرة طبريا شمالاً، يعتبر وادي الأردن بأرضه الخصبة ومناخه الدافئ، والبحر الميت بمياهه العلاجية، مركز جذب سكاني عبر التاريخ.
    • اقتصاديا: بدأ البحر الميت في بدايات القرن العشرين بجذب اهتمام الكيميائيين الذين استنتجوا بدورهم أن البحر يحوي ثروات طبيعية مهولة من البوتاس (كلوريد البوتاسيوم) والبروم، لذا، قامت شركة البوتاس الفلسطينية في عام 1929 بتأسيس أول مصنع ينتج البوتاس في الساحل الشمالي للبحر الميت، حيث كان الإنتاج يتم عبر التبخير الشمسي في المحاليل المائية، وكان يعمل في المصنع عمّال عرب ويهود، حيث كان كواحة سلام في أوقات عصيبة، وفي عام 1934 قامت الشركة بتأسيس مصنعها الثاني في الساحل الجنوبي قرب جبل سدوم، إلا أنها تضررت كثيرًا بفعل أحداث النكبة عام 1948.
    • السياحة: تُعد منطقة البحر الميت من أهم المناطق السياحية للاستشفاء البيئي على مستوى العالم، حيث تتميز بمجموعة من العوامل الطبيعية ما جعلها تحظى بمركز تنافسي في المنطقة في مجال السياحة العلاجية والاستشفاء نظرًا لما يتمتع به من خصائص مناخية فريدة سواءً بخلوه من الرطوبة، وباحتوائه على عيون كبريتية جعلته مؤهلاً لعلاج العديد من الأمراض وخاصة الجلدية منها، والتي تنتشر بصورة كبيرة، حيث يصل عدد المصابين بها في أوروبا إلى 25 مليون مريض، إضافةً إلى علاج الروماتويد، وبذلك امتلكت منطقة البحر الميت عناصر مهمة للجذب السياحي ليس فقط في سياحة الاستشفاء، ولكن بتميزه أيضًا في سياحة الترفيه والسياحة البيئية.
    • دينيا: ارتبط البحر الميت تاريخيّا بقصة قوم لوط التي ذُكرت كثيرًا في الكتب السماوية، ولوط هو إبن أخ النبي إبراهيم هاجرا من العراق إلى الشام في القرن التاسع عشر قبل الميلاد، وقوم لوط هم من أصل عربي قحطاني أصولهم تعود إلى الجزيرة العربية، سكنوا منطقة جنوب البحر الميت بعد الهجرة العربية الأولى التي خرجت من الجزيرة العربية باتجاه الشمال، وتحديدًا بلاد الشام.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ معلومات عن البحر الميت:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً