وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله

وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله

جوجل بلس

محتويات

    أطيافُ المجتمع تعلم أنّ أضرار السُموم لا تقف عند من يتعرّض لها فحسب، بل وتصِل إلى العديد من الطبَقات الأخرى من الأفراد، هُنا وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله المُحقّقة واحدة من أهمّ الموضوعات التي يجبُ تناولها بشيءٍ من الجدية وكذلك الطرح الذي لا يشوبه أي إبهَام أو أي إظلَام، وتتّضح رويدًا رويدًا الأسباب التي تفضي في النهاية إلى الوقُوع في وحل السُموم، ومن ثَمّ البحث والتنقيب عن وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله التي يمكن من خلالها تجنب هذه السموم وتلك الأعراض الناتجة عنها.

    وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله قصيرة جدا

    نتفهم الدور الذي يقُوم بع العديد من الأفراد والذين يبحثون بشغفٍ عمّا يُساعد على الوقايه من أخطار السموم القاتله، والتي كانت كما يلي.

    • غسل الأيدي جيداً ولأكثر من مرةٍ بالماء والصابون خاصةً قبل تناول الطعام بعد لمس أحد المواد المذكورة سابقاً.
    • رفع الأدوية ومواد التننظيف وغيرهما بعيداً عن متناول الأطفال الصغار.
    • الابتعاد عن مصادر الانبعاثات والغازات السامة، وخاصةً فيما يتعلق بالبناء بجانب المصانع، إذ تكون هذه البيوت أكثرعرضةً للأذى من غيرها.
    • حفظ المبيدات الحشرية والأسمدة الزراعية في مخازنَ خاصةٍ وإحكام إغلاقها.
    • غسل مناطق الجسم بالماء والصابون جيداً ومباشرةً إذا ما تعرضت لأي نوعٍ من أنواع التلوث.
    • استخدام القفازات عند التعامل مع أحد المواد السامة والخطيرة.
    • غسل الخضراوات والفواكه التي يرزعها الإنسان في الحقول المجاورة لمنزله جيداً بالماء ولمراتٍ متتاليةٍ للتخلص من آثار المبيدات الحشرية العالقة بها، والتي أضحت تستخدم بكثافةٍ في وقتنا هذا، كما وينصح بغسل الخضراوات والفواكه التي يحصل عليها الإنسان من الأسواق المختلفة أيضاً.
    • التخفيف من استنشاق السولار والبنزين، حيث يعمد بعض الأشخاص إلى المبالغة في استنشاق هذه المواد حباً في رائحتها.
    • تبديل الملابس بعد تعرضها لأي من المواد وعدم البقاء فيها لوقتٍ طويلٍ، ووضعها في مكانٍ بعيدٍ عن متناول الأشخاص داخل المنزل نفسه.
    • التشريعات الوقائية .
    • التوعية الدينية .
    • مسئولية البيئة الاجتماعية (الأسرية- الصحية- المجتمع المحلي) .
    • دور المؤسسات التربوية .
    • التوعية الإعلامية.

    كيفية التخلص من السموم في الجسم

    تحدّثنا عن الطرق الوقائيّة، والآن سنتحدّث عن الطرق العلاجية، حيثُ ومِن أجل التخلص الكامل من السموم التي رُبّما تدخل الجسم لابُدّ من التعرف على بعض هذه الطرق أو كلها.

    1. تنظيف الكبد: إذ إنّ وظيفته الرئيسيّة هي تنظيف الجسم، لذلك يتوجب تنظيفه جيداً ليتمكن من أداء مهامه بالشكل الصحيح.
    2. شرب الماء الفاتر الممزوج ببعض قطرات عصير الليمون، بالإضافة إلى الإكثار من شرب العصائر الطبيعيّة.
    3. تناول مضادات الأكسدة، التي تنقي الدم من السموم.
    4. الابتعاد عن المشروبات التي تحتوي على المنبهات، كالقهوة، والشاي.
    5. تنظيف الكلى: حيث تساهم في تنقية دم الجسم، وأي تراكمٍ للسموم فيها قد يؤدّي إلى تلفها، وبالتالي تنتشر السموم بشكلٍ أوسع وأسرع في كافة أنحاء الجسم.
    6. تنظيف الأمعاء: لتتمكن من الاستمرار في أداء واجباتها، إذ إنّ توقفها عن العمل يؤدّي إلى انتشار السموم القاتلة في الجسم.
    7. تناول كمياتٍ كبيرة من الخضار، والفواكه، وخاصّة فاكهة الكيوي، والخوخ، والمانجو.
    8. تقليل تناول الوجبات السريعة، حيث إنّ الكميات الكبيرة من الدهون غير المشبعة الموجودة فيها تزيد نسبة السموم، وبالتالي يصبح من الصعب التخلص منها.
    9. التوقف عن التدخين.
    10. التدخل الطبيّ الفوريّ، قد يحتاج الأمر إلى إجراء عملياتٍ جراحيةٍ، أو دخول المستشفى لفترةٍ معينةٍ.
    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ وسائل الوقايه من اخطار السموم القاتله:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً