موضوع تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر

موضوع تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر سنطرح من خلاله العَديد من أسباب تفاقُم مشكلة التكدس السكاني الرهيب الذي تفشّى في المجتمع المصري، ممّا أصاب العَديد من المؤسسات بالشّلل الذي كان سببًا في قصور الدولة في تقديم العديد من الخدمات الأساسية، حيثُ لَم تتمكّن الدولة من توفير أبسَط الحقوق الشخصية في بعض المناطق الأكثر إكتظاظًا بالسكان، وتُسبّب كل هَذا في إنتشار العشوائيات وظاهرة أطفال الشوارع وأزمة السّكن والعديد من الأمور التي سنأتِي على ذكرها من خلال موضوع تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر، آملين أن يرقى هذا الموضوع إلى مستوى جميع الطلاب والطالبات.

    تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر

    يعتبر التضخُّم السكاني في العالم بأسرِه مُعضلة يصعب التغلّب عليها، وتعاني مصر من مشكلة زيادة عدد السكان التي تتنامي بشكلٍ مُتسارع خارجةً عن نطاق السيطرة الحكومي ومؤسّسات المجتمع المحلي، ووصل عدَد السكان في فترة زمنية قصيرة إلى مئة مليون مواطن والعدد لا يزال في تصاعد مستمر دون توقف بعدما فشلة كل المحاولات في كبح زمامه.

    ويقعُ اللوم عَلى كل فئات الشّعب المصري الذين لم يكترثُوا لناقوس الخطر الذي أعلن منذرًا منذ سنوات مُعضلة التضخم السكاني وما سيؤول إليه الوضع العام من تكدس سكاني هائل لا طاقة للحكومة به ولا حتى للشعب المصري الذي سيعاني نتيجة هذا التضخم الذي تفشى في المجتمع المصري ليخلّف وراءه مئات الكوارث والمشاكل المستعصية التي أصبح مِن المعجز حلّها وتداركها في وقتٍ مُتأخر لم يعد للعلاج نصيب فيه، ولم يتبقى سوى تسكِين الوضع الراهن لحين وجود أي حلول بديلة.

    ومن خلال المحاولات الجادة التي قامت بها هيئَة الإذاعة والتلفزيون المصري بإيعاز من الجهات المتختصة بشؤون الدولة المصرية، حيثُ قامت بحملة توعية مكثّفة إبتداءً من أواخر الستينيات من القرن الماضي مرورًا بالسبعينيات وصولًا إلى أواخر الثمانينيات تقوم على توعية المواطنين بأهمية تنظيم الأسرة تحسبًا لما سيحل بهم من أزمات وضعف في الميزانية العامة للدولة وهدر للطاقات والقدرات الحكومية التي لن تستطِيع أن توفي بحقوق كل المواطين، حيثُ ستقوم بتقسيم الموارد المتاحة على عدد السكان الإجمالي، لكن قد وقع المحذور وتفاقمت الأزمة.

    وفي خضمّ الكارثة المزمِنة إزدحمت الطرقات واكتظّت المدارس ورتفعة الأسعار وتشرد الأطفال وانعدمت الأخلاق وانتشر الفقر وازدحمت الشّقق والمباني وقلّة فرص العمل وزادت البطالة، هذا كُلّه جزء يسير مِن النتائج الكارثية التي تترتّب على زيادة السكان العشوائية، حيث كل واحدة منِها تجر خلفها العديد مِن المشكلات الفرعية التي تكفي واحدة منها للتنغِيص على كل من الحكومات والشعوب، لكن الطبقات المتوسطة والفقيرة هي الأكثر تضررا بهذه الزيادة التي تضيق الخناق عليهم شيئًا فشيئًا حتى تكاد تقضي عليهم.

    وفي محاولة جادّة من رئيس شاملية قام بتطوِير العديد من المشاريع القائمة من أجل زيادة الإنتاج وتحسِين الدخل القومي واستيعاب عدد أكبَر من العاملين للمساهمة في حل مُشكلة البطالة ولو بشكلٍ جزئي، كما أمر سيَادته بإنشاء وحدات سكنيّة جدية لمحدودي الدخل وسكان العشوائيات للتقليل من مشكلة الإسكان، كما وعمد سيادته على إنشاء وتطوير شبكة طُرقات في جميع أرجاء شاملية للحدّ من مشكلة الإزدحام المروري وتوفير بنية تحتية مُناسبة للستثمار في مصر وتسهيل عمليات النقل التجاري بين جميع المحافظات، والعديد من المشروعات الوطنية التي تخدم الصالح العام.

    لذلك يتوجب على كل فرد مِن أفراد المجتمع المصري أن يكُون على قدر من المسؤلية فيساهم بإنفاذ وتطبيق القانون ويحافظ على الممتلكات العامة ويسهم وبشكل جدي وفاعل في النهوض بالدولة المصرية إلى بر الأمان.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن مشكلة زيادة السكان فى مصر:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً