موضوع تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت

موضوع تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت يستحقّ أن نتحدّث عَنهُ باستفاضة، حيثُ إنتشرت هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة وأصبحت تُستخدم في غير مسَارها الصحيح، فبدلًا من أن تكُون ذات نفع وفائِدة في جبل المعلومات وتحصِيل المعرفة، فأصبحت مضارّها كثيرة لما تجلبه من قاذورات العالم التي تصُبّ في عقُول أبنائنا مباشرة دُون علم أو معرِفة من قبل أبنائنا مما ينُبت جيلًا يفتقر لأبسط الأُمور الأساسية التي هي سبب في تنظِيم حياتنا والتي تجعلنا نعيشُ بتناغم مع الفطرة والأخلاق الحميدة التي غرسها الإسلام فينا وورثنَاها عن أبائنا وأجدادنا، والمزيد من الأفكار في موضوع تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت.

    تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت

    • الإنترنت
    • إنتشار مقاهي الإنترنت
    • إستخدامات مقاهي الإنترنت
    • سلبيات مقاهي الإنترنت
    • خاتمة

    تطوّر العالم وتطورت معه التكنولوجيا ليتمّ إختراع الإنترنت وشبكة المعلومات العالمية التي تستخدم خطوط الشبكة العنكبوتية لتناقُل البيانات عن طريقها، وبظهور الإنترنت لم يعُدْ هناك ما هو مُستحيل أو صعب المنال، فإنّ المعلومات تتدفّق كسيل دون توقف، وتنمو هذِه الشبكة وتتوسّع بشكلٍ كبير وسريع ممّا قد يجعل زمام الأمور تخرج عن السيطرة، حيث لن يكون هناك مُرشد أو ضابط مرور يُنظّم حركة هذا السيل من المعلومات الذي قد يكون مفيدًا وقد يكون مدمرًا، فهو ذو حدّين.

    وفي خضمّ الطلب المُتزايد على المعلومات والمعرفة تمّ إنشاء مقاهي الإنترنت، وروادها من الشّباب والبنات كبارًا وصغارًا كان دافعهم في بادىء الأمر هو الفضول للتعرف على هذه التكنولوجيا العجِيبة التي تسافر من خلالها عبر العالم في لمح البصر وأنت تجلس على كرسيك وبقُربِ شاشة حاسوبك الشخصي، حيث يُمكنك أن تصل إلى أي معلومة تُريدها وبكل سهولة ويسر وبإمكانك مشاركة أرائك ومقترحاتك وحتى أفكارك وأحلامك من خلال العديد من المواقع التي تعنى بهذا الشأن.

    لكن وقع ما لَم يُحمَد عُقباه وهو الإنفتاح على العالم بأسره دُون قيود ودون رقيب أو حسيب، فأنت تجُول العالم وأنت فِي مكانك دُون أن يشعُرَ بك أحد، فإذا ما زاغ بصرك على أحد المواقع التي تُروّج للرذيلة يُلاحظ أحدهم ذلك فأنت تُمارس الرذيلة من أمام شاشتك الصغيرة وأنت جالس بَين أصدقائك أو بجوار أسرتك التي لا تعلمُ أنك جالس بجوارها جسد بلا روح فإنّ روحك مسافرة عبر الزمن لتفعل ما تهواه نفسك دونما قلق أو خوف من أن يراك أحدهم.

    لا بُدّ أن يكون إستخدام شبكة الإنترنت منضبط، وذلك لما فيه مَصلحة أو منفعَة مرجوُّة، مع وجُوب مراقبة الأبوين لأبنائِهم والذهاب برفقتهم إلى مقاهي الإنترنت إذا لزم الأمر في بادئه، ولا بُدّ بأصحاب المقاهي أن يكون لديه واعز من الضّمير الحي لكِي.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن ظاهرة مقاهي الانترنت:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً