موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات

موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات

جوجل بلس

محتويات

    موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات نتحدّث فيه عن العديد من العناصِر المُسبّبة للإدمان ومخاطِره على الفرد والمُجتمع، كما ونُعزّز ضرورة نبذ المُخدرات من مجتمعَاتنا التي تتفشّى فيها هذه الآفة كما تنهش النار في الهشِيم، وما ستؤول إليه حياتنا إذا ما تخلّينا عن المُخدّرات وحاربنا من يُتاجر في أرواحنا وأرواح أبنائنا من خِلال ترويجها بَين الشباب من كلا الجِنسين، حتّى الأطفال لم ينجُو من بطشِ هؤلاء الشّرذمة الذين يبعون الوطن وأبنائه بأرخص الأثمان، وسنتعرف على العواقب الوخيمة التي يقعُ فيها متعاطي المخدرات، كل هذا من خِلال موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات بالعناصر الأساسية.

    عناصر تعبير عن تعاطي المخدرات

    عانصر الموضُوع الرئيسية التي ستُمحوِر حولها موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات، هذه الآفة التي أصابت مجتمعاتنا.
    المقدمة
    أضرار المخدرات على الفرد
    أضار المخدرات على الأسرة والمجتمع
    نبذ المخدرات
    خاتمة

    موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات بالعناصر

    إنتشَرت المُخدّرات في الأعوام الأخيرة بشكلٍ مُخيف جدًا في العالم بأسرِه وفي المجتمعات العربية بشكلٍ خاص، حيثُ زادت نسب التعاطي بين أوسَاط الشباب بشكل مخيف جدا ما ينذر بوقوع كارثة أخلاقية في المجتمعات الأكثر فقرًا وعوزًا، مع أن هذا يتنافى مع الوضع الذي يحيط بهم، وتتسبّب المخدرات بأنواعها المختلقة والمتعددة حيث يتفنن صناع الموت فِي كيفيّة إبتكار وسائل للموت واستغلال ضعَاف النّفوس الذين ينقادون وراء أهوائهُم مُخلّفين ورائهم القِيم والمبادىء التي تربوا عليها، ناهِيك عن إبتعادهم عن تعاليم الإسلام الحنيف التي تنذر كُل ما يضر بالنفس والمجتمع.
    فالمخدرات تُزهق الروح وتستنفِذ الأموال لتجعل مُتعاطيها عبدًا لمتعة زائفَة فيها هلاك للبشر وضياع للإنسان الذي أسكنهُ الله لهذا الجسد فلا يتبقى منه سوى الحيوان الذي يلاحق غرائزه دون تفكير أو عقلانية، فتجده يسرق وسنهب وقد يصل به الأمر لأن يقتل أو يفعل أيا من الموبقات ليحصل على حفنة من الخدرات، ولا يقتصر ضرر المخدرات على متعاطيها فقط بل يَمتدّ الضرر والأذى ليطَال الأسرة والمُجتمع أيضًا، فيصبح المتعاطي عالة على أُسرته مستنفذًا كُل مواردها جالبًا للشر والعار لجميع أفراد الأسرة، حيث يبدأ من قام بالنصب عليهم أو الإستدانة منهم بالتدفق تباعًا على منزل الأسرة مُطالبين باسترداد أموالهم التي أخذها منهُم هَذا المتعاطي، والعديد من المصائب التي تتوالى تباعًا على الأسرة من جرّاء الأفعال الشيطانيّة التي يقوم بها المتعاطي دون أدنى مسؤوليّة، فهو لا يكترث سوى للحصول على مخدراته.

    وتسعى الحكومات جاهدة لمُحاصرة أوكار تجار المُخدّرات والقبض عليهم وتغليض الأحكام المتعلقة بهم لتصلَ إلى الإعدام والمؤبّد، لكن هذه الإجراءات لم تردَع تجار الأرواح ومعدومي الضمير من الإتجار بأرواح الناس عن طريق تروج المخدرات بكافّة أنواعها القاتلة، فلا بد للمجتع أن ينبذ هَذه الأفة التي تنهش في بدنِ المجتمع لترديه فريسة الموت والهلاك، وعلى كل من أبتلي بهذا الأفة أن يراجع حساباته من جديد ليبدا رحلة دحر السم من جسدِه والإبلاغ عن كافة الأشخاص الذين يُروّجون لمثل هذه السموم، ليغدوا مجتمعنا نظيفًا من هذه الأفة التي باتت تنذر بوقوع كارثة محتمة.

    فمعًا وسويًا نحو مجتمع خالي من المخدرات والآفات، لنتمكن من الوصول إلى الرقي والتقدم للحاق بركب التطور والإزدهار الذي ينعكسُ إيجابيًا على الفرد والمجتمع من خلال توفير الموارد الإمكانيات للعيش برغدٍ وسعادة.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ موضوع تعبير عن تعاطي المخدرات:

    تعليقات الزوار

      اترك تعليقاً